رياضهعاجل اهم الاخبار

الاعلام الرياضي بعد هزيمة مصر ..اخطاء كيروش سبب هزيمة المنتخب

الاعلام الرياضي بعد هزيمة مصر ..اخطاء كيروش سبب هزيمة مصر

تونس تهزم مصر بهدف عكسي وتتأهل لنهائي كأس العرب

حقق منتخب تونس فوزا قاتلا على مصر بهدف نظيف في الدور نصف النهائي من بطولة كأس العرب.

 وكالات…

الفوز المتأخر لنسور قرطاج، أوصلهم للنهائي بانتظار الفائز من لقاء الجزائر وقطر.

وانتهت الحصة الأولى من لقاء المنتخبين، بتعادل سلبي من دون أهداف.

وسيطر الحذر على الشوط الأول بين الطرفين، ولم تكن هناك خطورة حقيقية في أغلب أوقات الشوط، باستثناء بعض المحاولات التونسية التي اكتسبت قدرا من الجرأة مقارنة بالهجمات المصرية التي اتسمت بالبطء النسبي بحثا عن ثغرات في دفاع الخصم.

وحصل منتخب تونس على أكثر من فرصة جيدة لتشكيل خطورة على مرمى محمد الشناوي من خلال ركلات حرة بحدود منطقة الجزاء، بالإضافة إلى ركنيات لم تستغل بالشكل الأمثل.

من جهته، حاول منتخب مصر استغلال جبهتي أكرم توفيق وأحمد فتوح لتشكيل خطورة من الكرات العرضية، وغاب التأثير من العمق بشكل كبير.

وبمرور الوقت، بدأ منتخب تونس في التنويع من الحلول مستغلا الكرات الطولية خلف المدافعين غير أن يقظة الحارس المصري محمد الشناوي والدفاع حالت دون تشكيل خطورة حقيقة.

كانت المحاولة المصرية الأبرز عن طريق تسديدة من أحمد حجازي في الدقيقة 34 لكنها  الحارس معز حسن تصدى لها.

وأجرى الجهاز الفني لمنتخب تونس تبديلا اضطراريا بنزول محمد علي بن رمضان بدلا من ياسين مرياح للإصابة.

واقحم كارلوس كيروش مدرب الفراعنة اللاعب محمد شريف على حساب محمد مجدي قفشة في الشق الهجومي للمنتخب.

سيطرة مصرية

 

ودانت السيطرة لمنتخب مصر على مجريات اللعب في الشوط الثاني غير أنها لم تسفر عن خطورة، بينما بدا واضحا أن فريق المدرب المنذر الكبير يعول على المرتدات السريعة وانطلاقات الجزيري والمساكني.

واحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح منتخب تونس في الدقيقة 58 نتيجة كرة مشتركة بين أحمد حجازي وبن رمضان، سقط الأخير دون احتكاك واضح، ليعود الحكم الإسباني للفار ويلغي قراره.

وحصل منتخب تونس على ركنية وتابعها الجزيري برأسية فوق العارضة في الدقيقة 88، وشارك أسامة فيصل بدلا من مروان حمدي في الدقيقة 89.

وأضاع لاعب مصر عمرو السولية فرصة خطيرة من متابعة لعرضية بعد خطأ دفاعي تونسي في الدقيقة 91 حيث سدد بغير اتقان بعيدا عن المرمى.

وفي اللحظات الأخيرة ظهر السولية في المشهد مجددا بعدما حول ضربة حرة لتونس برأسه في شباك الشناوي لتعلن عن هدف تونسي أول، وقاتل،خطف به نسور قرطاج بطاقة التأهل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى