صحة وأسرة

الصحة: مصر لديها خطة مسبقة للتعامل مع متحور أوميكرون ولا داع للقلق

كتب ـ محمد عمار 

أكد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بعمل وزير الصحة والسكان، أن الحالات الثلاثة المصابة بالمتحور الجديد أوميكرون، والتي تم رصدها للوافدين من الخارج من خلال عملية التتبع الجيني للحالات، مستقرة تماما، مشيرا أن حالتين لم تظهر عليها أعراض المرض والثالثة تعانى من أعراض بسيطة.
وأصاف عبدالغفار خلال مشاركته بتدشين الحملة القومية لتطعيم ضد شلل الأطفال، أن مصر لديها خطة مسبقة للتعامل مع متحور أوميكرون ولا يوجد ما يدع للقلق أو الخوف، فائلا: “إحنا مش قلقانين من أوميكرون”، وأن الصحة لديها كافة الاستعدادات لمواجهة اي تغيرات تطرا على حالات الإصابة في مصر.
وأوضح، أن مستشفيات العزل والصحة جاهزة تماما لأي تغيرات قد تحدث بسبب أوميكرون، لافتا أن المتحور السائد الآن في العالم متحور دلتا بلس ويعد أكثر في المصاعفات مقارنة بأوميكرون، وهناك خطة ورؤية لرصد أى حالات بمتحور أوميكرون من خلال الوافدين من الخارج من خلال منافذ مصر البرية والجوية والبحرية.
وتابع القائم بعمل وزير الصحة، إنه يتم تطعيم أكثر من 550 ألف مواطن يوميا بجرعات لقاح كورونا المختلفة، بالإضافة بدء تطعيم الجرعة المعززة لتطعيم الحالات التي مر عليها أكثر من ثلاث شهور من أجل تعزيز المناعة والوقاية من  فيروس كورونا، لافتا إلى أنه تم البدء في إرسال الرسائل للحصول علي الجرعة الثالثة، مؤكدًا أن الصحة لديها مخزون استراتيجي من اللقاحات مما أدى للموافقة على الجرعة الثالثة، وموضحا أن هناك توسع في عملية التطعيم لاستهداف أكبر قدر ممكن من المواطنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى