التعليم

تطوير التعليم ، والارتقاء بالبحث العلمي علي قمة اهتمامات الرئيس

تطوير التعليم ، والارتقاء بالبحث العلمي علي قمة اهتمامات الرئيس

تطوير التعليم ، والارتقاء بالبحث العلمي علي قمة اهتمامات الرئيس
كتب : ماهر بدر
خلال انعقاد النسخة الثانية المنتدي العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي
أكد الدكتور محمد لطفي ، رئيس الجامعة البريطانية في مصر ، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي ، يؤمن تماماً بدور العلم والمعرفة ، وتأثيرهما اللامحدود في نمو الأمم ، والارتقاء بالمجتمعات ، ولديه قناعة قائمة علي المعرفة ، أن مصر قادمة بالتعليم ..
وأشار لطفي إلي أهمية مواكبة الجامعات للتطورات التكنولوجية في العالم، لتخريج شباب متميزين وقادرين علي مواكبة مستحدثات العصر ، فالجامعات هي البوتقة التي تنصهر فيها الخبرات والمهارات ، وهي الأوثق صلةً بأسواق العمل وميادين الإنتاج ..
وأكد لطفي أن مصر أبهرت العالم كله ، بما يتحقق علي أرضها من إنجازات تمضي متسارعةً في شتي القطاعات ومختلف المجالات ، بفضل قيادة سياسية وطنية واعدة ، تؤكدُ دوماً أن مصر قادرة ، مصر تستطيع ..
كما أشاد لطفي بالدور الذي تقوم به وزارة التعليم العالي ، والبحث العلمي ، بقيادة الوزير الدكتور خالد عبد الغفار ، في تشجيع الجامعات والمراكز البحثية والعلماء علي المزيد من البحث والإبداع والابتكار ..
وأشاد لطفي بمبادرة حياة كريمة ، التي ترعاها الدولة ، وتوليها القدر الأكبر من الاهتمام ، رابطاً بينها وبين التقدم ، فالحياة الكريمة تعني قدرة الإنسان علي السعي وراء العلم والمعرفة والإبداع ، فالذي تقيدُه ظروفه المعيشية الصعبة ، يصعب أن يتفرغ للإبداع ، وأشار في هذا الصدد ، إلي حرص الجامعة البريطانية الكامل ، علي توجيه مشروعات الطلاب والأساتذة بالجامعة ، لخدمة المجتمع المحيط ، وبخاصة مبادرة حياة كريمة ..
وانطلقت أمس فعاليات النسخة الثانية من المنتدى العالمى للتعليم العالى والبحث العلمى (GFHS)، بعنوان (رؤية المستقبل) والذي يختتم أعماله غداً ، والتي تواصلت ثلاثة أيام ، بالعاصمة الإدارية الجديدة، برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالإضافة إلى مشاركة عدد من دول العالم الإسلامى، وذلك بالتزامن مع استضافة مصر، للدورة الرابعة عشرة ، للمؤتمر العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو)، والدورة الثانية والأربعين للمجلس التنفيذى للمنظمة.
يُذكر أن النسخة الثانية من المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي ، تضمنت إقامة العديد من الاجتماعات، والندوات، وورش العمل، والحلقات النقاشية، والمحاضرات العلمية من قِبَلَ خبراء من الأكاديميين والمهنيين ، وممثلي المنظمات الدولية، بالإضافة إلى معرض يَضُم العديد من الأجنحة الخاصة بالمُشاركين من مختلف الجامعات الحكومية والخاصة والدولية، والشركات التكنولوجية المُتخصصة في التعليم والبحث العلمي، والمُنظمات الدولية.
قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏نص‏‏

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى