حوادثمحافظات

ضبط 126 قضية مخدرات و24 قطعة سلاح في حملات أمنية بالجمهورية خلال 24 ساعة

كتب ـ محمد عمار

واصلت أجهزة الأمن حملاتها الأمنية الموسعة بجميع مديريات الأمن، وتمكنت خلال 24 ساعة من ضبط (54) قطعة سلاح نارى، (126) قضية مخدرات وتنفيذ (52764) حكما قضائيا متنوعا.

ونجحت الداخلية في ضبط عدد (7190) شخص لعدم إرتدائهم الكمامات الواقية ، وتم التصالح وسداد الغرامة المقررة لعدد (7167) شخص ، وإتخاذ الإجراءات القانونية والعرض على النيابة العامة حيال (23) شخص لم يسددوا الغرامة المقررة، وتحرير (723) مخالفة للمحلات التى لم تلتزم بقرار الغلق، وضبط (167) قضية فى مجال منع تداول الأرجيلة.. بإجمالى مضبوطات (933) أرجيلة.

وأكدت معلومات وتحريات قطاع الأمن العام بمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن القليوبية قيام (عاطل – له معلومات جنائية – مقيم دائرة مركز شرطة القناطر الخيرية بالقليوبية) بالإتجار فـي المواد المخدرة متخذاً من دائرة المركز محل إقامته مسرحاً لمزاولة نشاطه الإجرامى . 

عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافه وأمكن ضبطه حال تواجده بدائرة المركز وبحوزته (3,250 كيلو جرام من المواد المخدر “شادو – البودر” – مبلغ مالى – 5 هواتف محمولة) وبمواجهته إعترف بحيازته للمواد المخدرة بقصد الإتجار والمبلغ المالى من متحصلات نشاطه الإجرامى والهواتف للتواصل مع عملائه .

و تابعت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بقطاع مكافحة المخدرات والأسلحة والذخائر غير المرخصة بالتنسيق مع قطاعى (الأمن الوطنى – الأمن العام) وبالإشتراك مع مديرية أمن الإسكندرية نشاط (أحد العناصر الإجرامية) تخصص فى الإتجار بمخدر الحشيش وترويجه على عملائه متخذاً من دائرة قسم شرطة ثالث المنتزه بالإسكندرية مسرحاً لمزاولة نشاطه الإجرامى.

عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافه وأمكن ضبطه حال إستقلاله إحدى السيارات بدائرة قسم شرطة ثالث المنتزه ، وبحوزته (200 طربة لمخدر الحشيش وزنت 20 كيلو جرام – مبلغ مالى – هاتف محمول) ، وبمواجهته إعترف بنشاطه الإجرامى على النحو المشار إليه وتقدر القيمة المالية للمواد المخدرة المضبوطة (2 مليون جنيه تقريباً).

 وفى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لكشف ملابسات ما تبلغ لقسم شرطة ثان العامرية بمديرية أمن الإسكندرية من (أحد الأشخاص – مقيم بدائرة مركز شرطة المنزلة بالدقهلية) بأنه حال قيادته سيارة نقل (مُحملة بـ  50 طن أسمدة) وسيره بنطاق مركز شرطة إدكو بمحافظة البحيرة مُتجهاً إلى محافظة الدقهلية ، فوجئ بإنحراف سيارة ميكروباص تجاه سيارته وبها عدة أشخاص وبحوزة أحدهم سلاح أبيض “سكين” ، وقاموا بإستيقافه وإصطحبوه بالسيارة إلى مبنى مهجور وإحتجازه به دون حدوث إصابات .. ثم تركوه صباح اليوم التالى ، وعقب ذلك علم أن سيارته متواجدة بدائرة قسم شرطة ثان العامرية بالإسكندرية من خلال جهاز (GPS) حيث عثر على السيارة بدون حمولتها .

تم تشكيل فريق بحث جنائي برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة أجهزة البحث الجنائى بمديرية أمن الإسكندرية أسفرت جهوده عن أن وراء إرتكاب الواقعة (4أشخاص ، لثلاثة منهم معلومات جنائية ، مقيمين بنطاق محافظتى “البحيرة – الإسكندرية”).

عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهم ، وبمواجهتهم إعترفوا بإتفاقهم على إرتكاب الواقعة ، عقب قيامهم برصد السيارة قيادة المجنى عليه عقب خروجها من إحدى شركات الأسمدة  .. وقيام أحدهم بالتوجه بالسيارة لإحدى القرى بدائرة قسم شرطة ثان العامرية بالإسكندرية ، وإستعان بــ (شخصين”أمكن ضبطهما”، يُقيمان بذات القرية) توسطا فـى بيع الحمولة إلى (تاجر محاصيل وأسمدة زراعية ، مقيم بدائرة قسم ثان العامرية بالإسكندرية ) نظير مبلغ مالى .. وعقب إنصراف أحد المتهمين بالسيارة النقل المستولى عليها تعطلت بمكان العثور عليها فقام المتهم بتركها ، وقيام باقى المتهمين بإطلاق سراح المجنى عليه بنطاق دائرة مركز شرطة كفر الدوار بالبحيرة ، كما تم  بإرشادهم ضبط (حمولة السيارة المستولى عليها  – مبلغ مالى – “السيارة الميكروباص – السلاح الأبيض” المُستخدمين فـى الواقعة).

وتبلغ للأجهزة الأمنية بمديرية أمن بورسعيد بإستغاثة (مواطنة “مسنة ” – تقيم بمفردها داخل مسكنها الكائن بدائرة قسم شرطة الزهور ببورسعيد) .. إلتمست خلالها مساعدتها نظراً لظروفها الصحية وعدم قدرتها على الحركة.

على الفور تم الإنتقال لمحل البلاغ ، و تم مساعدتها وتقديم كافة سُبل الرعاية اللازمة لها.

وواصلت الإدارة العامة للمرور توجيه الحملات المرورية لتحقيق الإنضباط، وتطبيق قانون ولوائح المرور على قائدى السيارات وضبط المخالفين منهم.. حيث أسفرت جهودها خلال 24 ساعة عن ضبط (3860) مخالفة مرورية متنوعة، من بينها (1140) مخالفة تجاوز السرعة المقررة و(152) مخالفة السير بدون تراخيص، و(15) مخالفة موقف عشوائى، و(3) مخالفات شروط التراخيص.

وأكدت معلومات قطاع الأمن العام بالإشتراك مع إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن المنوفية قيام عدد من العناصر الإجرامية بالإتجار فـى المواد المخدرة وحيازة أسلحة نارية غير مرخصة متخذين من دوائر ( قسم شرطة منوف – مركزى شرطة ” تلا ، أشمون”) مسرحاً لمزاولة نشاطهم الإجرامى.

عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهم وأمكن ضبط (4 عناصر إجرامية “لهم معلومات جنائية”) وبحوزتهم (بندقية آلية  – بندقية خرطوش – فرد محلى – عدد من الطلقات النارية – كمية من مخدر الهيروين – مبلغ مالى- هاتفى محمول)

 وبمواجهتهم إعترفوا بحيازتهم للمواد المخدرة بقصد الإتجار والأسلحة النارية لحماية نشاطهم الإجرامى والمبالغ المالية من متحصلات البيع والهواتف للتواصل مع عملائهم.

وواصلت الإدارة العامة للجوازات والهجرة والجنسية إتخاذ الإجراءات اللازمة والتى من شأنها تسهيل وتيسير الخطوات الإدارية والتنظيمية بما يتماشى مع إحترام حقوق الإنسان .. وذلك من خلال رصد الحالات الإنسانية من المترددين على كافة الأقسام التابعة للإدارة بالمحافظات المختلفة ، لتقديم كافة التيسيرات لهم لتسهيل حصولهم على الخدمات الشرطية، حيث قامت أقسام الإدارة المختلفة على مستوى الجمهورية بإستقبال عددٍ من الحالات المرضية والإنسانية وغيرها بمقرات الأقسام، وتم إنهاء الإجراءات الخاصة بهم، وذلك بعد إتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية والوقائية التى تنفذها وزارة الداخلية داخل كافة الجهات الشرطية ضمن الخطة المتكاملة المتبعة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وفى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لكشف ملابسات ما تبلغ لمركز شرطة بلبيس بمديرية أمن الشرقية من بعض الأهالى بالعثور على جثة (عامل – له معلومات جنائية – مقيم بدائرة المركز) بأحد المصارف المائية بدائرة المركز وإنتشالها بمعرفة الأهالى ، وما قرره والده (سائق – مقيم بذات الناحية) بخروج نجله متجهاً لعمله وعدم عودته.

أسفرت جهود فرق البحث المشكلة برئاسة قطاع الأمن العام ومشاركة ضباط إدارة البحث الجنائى بالشرقية أن وراء إرتكاب الواقعة (أحد الأشخاص – مقيم بدائرة المركز).

عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه ، وبمواجهته إعترف بإرتكاب الواقعة وأضاف بوجود علاقة صداقة بينه والمجنى عليه وعلمه بوجود مبالغ مالية بحوزته فعقد العزم على التخلص منه وسرقة ما بحوزته من مبالغ مالية وهاتفه المحمول ، وبتاريخ الواقعة تقابل مع المجنى عليه وتوجها لمسكن صديقهما (عامل – مقيم بذات الناحية) ، وقام بإستعارة الدراجة النارية الخاصة به بزعم توصيل المجنى عليه لمسكنه وحال سيرهما قام بإيقاف الدراجة بزعم تعطلها ولدى قيام المجنى عليه بمحاولة إصلاحها قام بمغافلته وخنقه ، فأودى بحياته وإستولى منه على (مبلغ مالى – هاتف محمول) ، وألقى جثته بمكان العثور ..كما أرشد المتهم عن جزء من المبلغ المالى المستولى عليه ، وإنفاقه باقى المبلغ المالى على متطلباته الشخصية ، وأرشد عن الهاتف المحمول المستولى عليه لدى (أحد الأشخاص – مقيم بذات الناحية ).. أمكن ضبطه وبحوزته الهاتف وقرر بعدم علمه بأنه من متحصلات الواقعة .

وفى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها لاسيما فى مجال مكافحة جرائم السرقة ، والعمل على إستهداف وضبط العناصر الإجرامية وأفراد التشكيلات العصابية .. فقد أكدت معلومات وتحريات قطاع الأمن العام بمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الشرقية قيام (3 أشخاص – لهم معلومات جنائية) بتكوين تشكيل عصابى تخصص فـى سرقة الدراجات النارية من أسفل العقارات بأسلوب توصيل الأسلاك مُتخذين من دائرة قسم شرطة بلبيس ودوائر أقسام ومراكز الشرطة المجاورة مسرحاً لممارسة نشاطهم الإجرامى.

 عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهم وأمكن ضبطهم ، وبحوزة أحدهم (فرد محلى وعدد من الطلقات النارية) ، وبمناقشتهم إعترفوا بإرتكاب عدد (7) وقائع بدوائر (قسمى “بلبيس – العاشر” – مركز شرطة بلبيس)..كما أرشدوا عن الدراجات النارية المستولى عليها.

وواصلت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بقطاع مكافحة المخدرات والأسلحة والذخائر غير المرخصة بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم عقد لقاءات مع طلبة المدارس بمختلف محافظات الجمهورية مرحلتى “الإعدادية – الثانوية” للتعريف بمخاطر تعاطى المواد المخدرة، وخاصةً المستحدثة منها وتأثيراتها السلبية وخطورتها على فئاتهم العمرية، كما شملت اللقاءات توضيح العديد من النقاط المتعلقة بالمواد المخدرة وطرق الوقاية منها.

وتمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسكندرية من ضبط (المدير المسئول عن مخزن للمخللات كائن بدائرة قسم شرطة ثان الرمل) لحيازته وتخزين كميات من المخللات داخل عبوات بدون بيانات تجارية وغير صالحة للإستهلاك الآدمى بقصد طرحها للبيع بالأسواق ، وبحوزته (1000 كيلو جرام من المخللات داخل براميل بدون بيانات تجارية وبها تغير فى الخواص الطبيعية).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى