اخبارمحليهمحافظات

محمد شاكر: استثمار 355 مليار جنيه فى إنتاج الكهرباء منها 102 مليار بالصعيد

كتب ـ محمد عمار

استعرض الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، جهود وإنجازات الوزارة خلال السنوات الماضية، مؤكدا أن شبكات التوزيع هى الأولى في أفريقيا والشرق الأوسط، مضيفا: “إجمالى الاستثمارات في مجال إنتاج الكهرباء منذ 2014 وحتى نهاية 2021 حوالى 355 مليار جنيه، منها 102 مليار جنيه فى الصعيد.

وقال وزير الكهرباء خلال كلمته في افتتاح محطة بنبان بحضور الرئيس السيسي، إن عام 2014 شهد عجز في إمداد الوقود الكهربائي مع تقادم وعجز يومي وصل إلى 3 آلاف ميجا وات، ووصل بشكل غير مسبوق إلى 6 آلاف ميجا وات في صيف 2014، مشيرا إلى أن مراكز التوزيع هدفها تحسين الخدمة بشكل كبير.

وأشار إلى أن الدولة قامت بتنفيذ خطة عاجلة واستكمال محطات توليد الكهرباء التي بدأ العمل بها منذ 2014، فضلا عن رفع كفاءة المحطات وإنشاء 3 محطات عملاقة، واصفا ما حدث في إنتاج الكهرباء منذ 2014 وحتى الآن بالطفرة الهائلة.

وتابع شاكر: “أدخلنا 3600 ألف ميجاوات وات في 8 أشهر بتكلفة استثمارية بلغت 47 مليار جنيه، وكان التشغيل التجارى خلال 8 أشهر ونصف الشهر، منوها بأنه تم رفع كفاءة التشغيل لتقليل استهلاك الوقود وتقليل الفاتورة التي تدفع في هذا الأمر، حيث بلغت إجمالى الاستثمارات لتحويل المحطات التي تعمل بالدورة البسيطة لتعمل بنظام الدورة المركبة إلى 27 مليار جنيه، وتم إضافة 50 % من قدرات بعض المحطات بدون استخدام وقود إضافى.

وعن إنشاء الـ 3 محطات العملاقة، علق بالقول: “تعاقدنا مع سيمنز لانشاء 3 محطات عملاقة، وحصلنا على أسعار بقيمة 6 مليارات يورو، وهذه الأسعار “لا عمرنا اشتغلنا بيها ولا هنعرف نجبها تاني”، مؤكدا أن هذه المحطات كان لها دور كبير في التغلب على مشكلة الطاقة الكهربائية التي كانت تعان يمنها البلاد.

وأكد “شاكر” أن أكبر محطة كهرباء في العالم تعمل بنظام تبريد الهواء توجد بالعاصمة الإدارية بقدرة 4800 ميجا، كاشفا عن القدرات الكهربائية المضافة منذ 2014 حتى نهاية 2021 والتي وصلت إلى 14 ضعف قدرة السد العالى.

وقال إن المحطات الجديدة نجحت في في تقليل انبعاثات الكربون بنسبة تصل إلى 26 %، وانخفاض معدل استهلاك الوقود، حتى أصبحت من أقوى الشبكات الموجودة حول العالم والأولى في أفريقيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى