مقالات واراء

محمد عمار يكتب .. رسالة لـ أهل قريتي الحبيبة 

 

محمد عمار يكتب .. رسالة لـ أهل قريتي الحبيبة 

التسامح هو خلق من أفضل الأخلاق وأطيبها، به تسمو الأرواح، وترتفع قدراً عند الخالق، فالتسامح هو التساهل في الحق دون إجبار، والتهاون في رد الأذى مع المقدرة، واللين في التعامل مع الآخرين، والحلم عن المسيء والصفح عنه، والتسامح من أعظم الصفات التي حث عليها الله في كتابه.

ففي رسالتي أود أن اتقدم إلي أهالي قريتي الحبيبة ” أولاد خلف” بدارالسلام سوهاج، إلي الصفح والتسامح والذي يعد هو من أفضل الأخلاق وأطيبها بعد تزايد الكراهية والعنف يومًا بعد يوم، فنحن اليوم علي قيد الحياة وغدًا زائلون وراحلون، فلنصفح ونضع أيديا في أيدي بعض وننبذ العنف ونقف صفًا لنزدهر ونرتقي للأمام في حياتنا اليومية.

حيث يكون التسامح برغبة الإنسان بأن يكون سعيداً لا يعكر صفوه شيء، فينسى الأفعال السيئة ويستحضر الجيّدة منها، ويكون أيضاً بأن يوسّع صدره فيتجاوزعن أخطاء الغير ابتغاء لمرضاة الله الذي يحبُّ العافيين عن الناس، كما يكون التسامح بترويض النفس وتعويدها على ذلك بالدعاء، والاستعاذة من الشيطان، والاستغفار عند الغضب والرغبة بالانتقام.

أدام الله علي أهلي وعزوتي وأبعد عنهم السوء والمكروه وحفظ الله مصرنا الغالية وجعلها في الأعالي .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى