اخبارمصر

البورصة تربح 7.4 مليار جنيه وارتفاع جماعي لمؤشراتها

البورصة تربح 4ر7 مليار جنيه عند الإغلاق وارتفاع جماعي لمؤشراتها

أغلقت مؤشرات البورصة المصرية على مكاسب قوية، اليوم الأربعاء، مدعومة بعمليات شراء واسعة من المؤسسات وصناديق الاستثمار المصرية والعربية والأجنبية على الأسهم خاصة في قطاعات السوق القيادية، وسط تفاؤل بنتائج أعمال الشركات عن العام الماضي 2016، والتي ينتظر أن تعلن معظمها خلال الأيام المقبلة، فضلا عن التوقعات الإيجابية بشأن بعض القطاعات الاقتصادية الواعدة مثل العقارات والخدمات المالية.

وربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 7.4 مليار جنيه ليصل إلى 627.9 مليار جنيه، بعد تداولات نشطة تجاوزت 1.08 مليار جنيه.

ونجح مؤشر البورصة الرئيسي /إيجي إكس 30/ في تبديل اتجاهه الهبوطي صباحا إلى ارتفاع نسبته 46ر0 في المائة عند الإغلاق ليسجل 36ر12735 نقطة، فيما انتعش مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة /إيجي إكس 70/ الذي قفز بنسبة 26ر3 في المائة ليغلق عند 10ر513 نقطة، كما قفز مؤشر /إيجي إكس 100/ الأوسع نطاقا بنسبة 44ر2 في المائة ليسجل 52ر1224 نقطة.

وقال وسطاء بالبورصة إن التعاملات بدأت على تراجعات طفيفة على خلفية عمليات البيع التي شهدتها جلسة التداول أمس، مع اتجاه المستثمرين لعمليات جني أرباح مع اقتراب المؤشر الرئيسي للسوق من مستوى مقاومة 12750 نقطة، فيما شهدت التعاملات اليوم تعافي الأسهم التي هبطت بحدة أمس خاصة اسهم الشركات المرتبطة برجل الأعمال أحمد عز على خلفية أنباء القبض عليه في قضية تراخيص الحديد.

وقال حسني السيد، محلل أسواق المال، إن السوق استوعبت الأثر السلبي لنبأ القبض على رجل الأعمال أحمد عز، خاصة بعد إعلان شركات حديد عز وعز الدخيلة والعز للبورسلين أنه لا يتولي أية مناصب تنفيذية بها، ما أدى إلى تراجع الضغوط البيعية بالسوق وتعافي الكثير من الأسهم التي حققت مع نهاية جلسة التداول ارتفاعات كبيرة منها سهم حديد عز الذي قفز من مستوى 16 جنيها الى 19 جنيها خلال تعاملات اليوم.

وتوقع أن تشهد السوق حركة عرضية بين مستويي 12650 و12800 نقطة، يتم خلالها امتصاص القوى البيعية بالسوق حتى تتمكن المؤشرات من مواصلة الصعود ليستهدف المؤشر الرئيسي مستوى 13200 نقطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى