تقنيه ومعلومات

نون النسوة تطالب بأجازة فى عيدها

كتبت /مريم عدلى

تطالب نساء مصرالرئيس السيسى الذى اعلن أن  2017 عام المراة المصرية منح المرأة فى عيدها 16مارس “يوم المرأة المصرية” “إجازة رسمية “على غرار الكثير من دول العالم فى العيد العالمى للمرأة  8 مارس كعطلة لهن …. كما أقترح اعلان عيد قومى للمرأة المصرية  يشمل الثلاث مناسبات وهى (8, 16 ,21 ) واختيار يوما واحدا أودمج الثلاث أعياد  للاحتفال بالمرأة ليكون اجازة رسمية مدفوعة الأجرللنساء فقط .

ففى 8 مارس من كل عام  يحتفل العالم بيوم المرأة على إثر عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي والذي عقد في باريس عام 1945م، وكان  بذلك  أول احتفال بيوم المرأة العالمي, وفي عام 2000 فأصبح يوم المرأة العالمي عطلة رسمية “للنساء فقط” في أكثر من 40 دولة فى العالم منها  أفغانستان وأرمينيا وبوركينا فاسو والصين و كوبا وجورجيا و غينيا و إريتريا وكازاخستان و مدغشقر و منغوليا وأوغندا و أوكرانيا وطاجيكستان و فيتنام ، وروسيا…. فيعتبر اليوم العالمي للمرأة إجازة رسمية في روسيا، فهذا اليوم هوبمثابة تتويج لمجهودات وانجازات نساء العالم

وأنه مع الاحتفال بيوم المرأة العالمى فى الثامن من مارس تحتفل مصربصفة خاصة بالمرأة يوم 16من مارس والذي يحمل ذكرى ثورة المرأة المصرية ضد الاستعمار ونضالها من أجل الاستقلال، واستشهاد أول مصرية من أجل الوطن , ففي 16مارس 1919 سقطت مجموعة من الشهيدات المصريات هن : نعيمة عبد الحميد، حميدة خليل، فاطمة محمود، نعمات محمد، حميدة سليمان، يمنى صبيح , وقد تظاهرت في هذا اليوم أكثر من 300 سيدة بقيادة هدى شعراوي رافعين أعلام الهلال والصليب كرمز للوحدة الوطنية ومنددين بالاحتلال البريطاني والاستعمار , وفي 16 مارس عام 1923، دعت هدى شعراوي لتأسيس أول اتحاد نسائي وفى 16 مارس من عام 1956، حصلت المرأة المصرية على حق الانتخاب والترشيح وهو أحد المطالب التي ناضلت المرأة المصرية من أجلها وهي التي تحقق بفعل دستور 1956.

واستمرت المرأة المصرية في المشاركة في مختلف مناحى الحياة سواء سياسيا أو اجتماعيا , وكانت أبرز المشاركات النسائية في الحياة السياسية المصرية في ثورتي 25 يناير ، و30 يونيه وفي صنع القرارات السياسية, حيث ضحت الكثيرات منهن بحياتهن وأبنائهن من أجل تحقيق تطلعات المصريين فى الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية , فأذا كانت المرأة نصف المجتمع فهى أيضا المجتمع كلّـه… لأنها تلد وتربى النصف الآخر. فالمرأة المصرية اكتسحت  كافة المجالات، ووصلت إلى جميع المناصب , فالعديد من النساء اللاتي أثرن في المجتمع المصري ورسمن مستقبل مشرق لكل المصريات عندما أثبتن أنفسهن بجدارة  فى مجالات عديدة هم يستحقون هذا اليوم.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى