تقنيه ومعلومات

تسمم أطفال المدارس يكشف تدهور منظومة الصحة والتعليم بمصر

نقل أكثر من 3300 من أطفال المدارس بمحافظة سوهاج إلى المستشفى نتيجة تناولهم الوجبات المدرسية في أعقاب انتشار حالة تسمم غذائي في عدد من المدارس الابتدائية الحكومية.

أن التسمم الجماعي الذي أصيب به طلاب عدد من المدارس الابتدائية في سوهاج، المحافظة الفقيرة  واحدًا من أكبر الحالات المتعلقة بالأمن الغذائي التي تقع منذ سنوات.

المسؤولين يشتبهون في احتمالية تلوث الوجبات المدرسية، وأمروا على الفور بفتح باب التحقيقات للوقوف على أسباب الواقعة، مشيرة إلى قيام السلطات المختصة بتحليل عينات من الوجبات التي تحتوي مكعبات الجبن وأرغفة الخبز.

وبدأ أطفال المدارس الذين يقل معظمهم عن 12 عامًا، في التقيؤ بعد ساعة من تناولهم وجبات الغداء، وفقًا لما ذكره أحمد نشأت، عضو مجلس النواب عن محافظة سوهاج في مقابلة هاتفية.

وأوردت وسائل إعلامية محلية إصابة 3353 طفلا، ودفعت وزارة الصحة بما لا يقل عن 50 عربة إسعاف إلى المدارس، ولم يتم الإبلاغ عن حالات وفيات إو إصابات خطيرة.

كان مجمع مدارس قرية الصوامعة شرق بمركز أخميم بسوهاج قد شهد حالة تسمم جماعي، عقب تناول الطلاب وجبة التغذية المدرسية، وظهرت على التلاميذ المصابين علامات الإعياء والتعب، وسارعت سيارات الإسعاف بنقلهم إلى المستشفيات المركزية القريبة.

وعقب الحادث تجمهر العشرات من أولياء أمور التلاميذ داخل المستشفيات، وأجمع الطلاب على حدوث إصابتهم عقب تناولهم وجبة التغذية المدرسية، التي تضمنت قطعة حلاوة طحينية وقطعتي جبنة مثلثات ورغيفين من الخبز.

وأشارت  إلى أنّ حالات التسمم الغذائي التي وقعت أمس الأول الثلاثاء في سوهاج تعد واحدة في سلسلة طويلة من حالات مشابهة وقعت مؤخرًا في مدارس وجامعات حكومية مصرية.

أنّ مثل هذه الحوادث من الإهمال الحكومي كانت السبب الرئيس في الانتفاضة الشعبية في 2011 والتي أطاحت بحكومة الرئيس المصري حسني مبارك. وأضاف نشأت: “الجميع غاضب ليس فقط أولياء أمور الطلاب، الكل يعتقد أنّ ذلك كان نتيجة الإهمال، وهو ما يدفع الناس إلى الاعتقاد بأن المسئولين لا يهتمون بأولادهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى