اخبارمصر

بدء القمة التنافسية الثانية بمشاركة ممثلي عدة دول اجنبية

بدأت فعاليات  القمة الثانية للتنافسية العالمية التى تنظمها “جلوبال تريد ماترز” على مدار يوم ، بحضور اكثر من 30 وزير مفوض وسفير وقنصل معتمد لدى مصر وعدد كبير من رجال الاعمال والمستثمرين ويرأس المؤتمر اشرف نجيب سكرتير عام الجمعية المصرية الأسيوية .

و ذلك بحضور دولي مكثف من لممثلي عدد من الدول الاجنبية ، و رجال الاعمال المصريين و الاجانب و على راسهم هشام الخازندار العضو المنتدب لشركة القلعة ، وياسر ابراهيم مجير العمليات المصرفي بفرع البنك الاهلي المصري بالامارات العربية المتحدة . 

وقد أكد ياسر ابراهيم ، على أن كيفية الوصول الى دعم متبادل بين الحكومة لتسيسر العمليات الاستثمارية و التمويلات ، وبين الشركات و القطاعات المالية الأخرى.

و أضاف ، أن الشعارات لا تفيد في البناء الاقتصادي الفعال ، لافتا إلى أن العمليات المصرفية ليست امرا معقدا ، و انما تساعد على خلق مناخ اقتصادي يتحسن من خلال دعم الاقتصاد الحقيقي الذي يعزز تراجع معدلات البطالة و التضخم ، و يهدف الى نمو اقتصادي ليس في مصر ، و انما حولها في المنطقة لتعزيز دورها التنافسي .

و من جانبه قال هشام الخازندار ، أن تطوير عمليات التجارب المالية ، تتم بالتوافق الامر ليس تنافس ، و انما الجميع يقوم بما عليه تجاه الدولة .

وأشار خلال كلمته بمؤتمر التنافسية ، أن مصر لديها فرص كثيرة من التنمية الحقيقية ، و و نطالب بالبحث عن بعض الامل من خلال المناخ الاستثماري غير الجيد لجعله مناخ جاذب للاستثمارات .

 وأضاف أن السياسات المالية تخدم الاقتصاد ، و لكن مصر تحتاج الى التسويق اكثر من الاستثمار، لافتا إلى ضرورة تعاون ذوي الخبرة لفتح اسواق جديدة ، و لدينا منتجات مثل الرخام و البازلت و الصناعات الصغيرة ، قادرة ان تكون قاطرة الاقتصاد.

قال مسئول الملف الاقتصادي بالسفارة الالمانية في مصر ماثيس فيتشر ، أن المانيا تستهدف 6 مليار دولار استثمارات و تبادل تجاري مع مصر ، من خلال دعم التعليم الفني ، وقادرين على جعل العلامات الصناعية الالمانية تنافس في السوق المصري .

وأضاف أن الاقتصاد المصري قوي ، وذو مرجعية تاريخية مثل الاقتصاد الالماني ،و على المصريين أن يعرفوا موقعهم من العالم ، و لأن الامر يخضع للتنافس ، و الصناعة الحقيقة تدعم الاقتصاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى