اخبار العالم العربي

بعد براءة مبارك .. مصطفى بكري يفجر مفاجآت مدوية!

أكد الكاتب الصحفي مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، أن براءة مبارك اليوم في القضية المعروفة بـ”قتل المتظاهرين” نهائية وباتة وغير قابلة للطعن، وبذلك أسدل الستار عن قضية شغلت الرأي العام المحلي والدولي والعالمي، لافتا إلى أن الحكم نقطة تحول مهمة ردا على الاتهامات المباشرة لـ”مبارك” بتورطه في قتل المتظاهرين.

وقال “بكري”، في برنامجه “حقائق وأسرار” المذاع على قناة “صدى البلد”، إن “مبارك” بريء منذ البداية من هذه التهمة، وهذا ما أكده الفريق سامي عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، بأن مبارك أمر بالحفاظ على دماء المتظاهرين، مؤكدًا أن المحكمة استندت إلى كافة الأدلة التي يمكن اللجوء إليها ببراءة مبارك في قتل المتظاهرين.

وتابع: “القضاء تعرّض لحملة شعواء بسبب تبرئة مبارك بحكم سابق وكذلك وزير الداخلية وكبار مساعديه، والكل بقى يقول مهرجانات البراءة، ولكن هم براء من الدم، وكان يتم التشهير بهم، ومن حقنا أن نقول أن حكم المحكمة اليوم رد الاعتبار”، مشيرًا إلى أن المحكمة أكدت في حيثياتها عدم وجود دليل إثبات ضد مبارك بقتل المتظاهرين.

واستكمل: “إذا كانت تم تبرئة الكبار فكيف لا يتم براءة مبارك، يعني هو اللي نزل قتل”.

وقضت محكمة النقض، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم الخميس، ببراءة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في قضية قتل المتظاهرين.

وكانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار أحمد رفعت، حكمت على مبارك وحبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق بالسجن المؤبد وبرأت مساعدى العادلى الستة يوم 2 يونيو 2012، وهو الحكم الذى ألغته محكمة “النقض” فى 13 يناير 2013، وقررت إعادة المحاكمة من جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى