اخبار العالم العربي

رسالة السيدة المجهولة هدفها إثارة الذعر.. وجميع النتائج سلبيةوالصحة: لا يوجد فيروس غامض

أكد د. عمرو قنديل مساعد وزير الصحة لشئون الطب الوقائي عدم وجود فيروس غامض في إصابات النزلات المعوية، وعرض رسالة صوتية انتشرت علي وسائل التواصل الاجتماعي، لسيدة تدعي حدوث وفيات بين طلاب المدارس بسبب الفيروس، وشدد علي انها غير صحيحة، وتهدف إلي اثارة الذعر.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده قنديل أمس، وأوضح فيه أن ما حدث في شبرا يتلخص في اصابة ١١ شخصا من أسرتين تربطهما علاقة قرابة. وأضاف انه تم اكتشاف الحالات في ٢٨ فبراير الماضي، كان آخرها في ١١ مارس. وأكد انه منذ ذلك التاريخ لم يتم اكتشاف أي حالات أخري، وقد تم اجراء التحاليل واتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة، وأشار إلي أن جميع النتائج جاءت سلبية، ما عدا تحليل السموم الذي لم تنته منه مصلحة الطب الشرعي حتي الآن.
وأضاف ان الوزارة تتواصل علي مدار الساعة مع الاسرتين اللتين شهدتا ٣ حالات وفاة، بينما توجد طفلة واحدة في حالة حرجة، اسمها »لوجينا»‬، وأشار إلي تشكيل لجنة لمتابعة الموقف، وتحليل البكتيريا والفيروسات لجميع أفراد الاسرتين، مع تقصي حالات جميع المنازل المجاورة، وأماكن عمل الحالات ومن يترددون عليهم، والمستشفيات القريبة، وحالات الوفاة بالمنطقة عن طريق مكتب الصحة، كما اجري فريق من هيئة الطاقة الذرية تحليلا للمعادن الثقيلة، وجاءت جميع النتائج سلبية.
وعن حالات التسمم المدرسية أوضح أن اجمالي الحالات في شهر مارس بلغ ٤٥٦٢ كان اكبرها في سوهاج حيث وصل عدد الحالات المصابة إلي ٣٥٦٠ تلميذا، وقد أثبت التقرير النهائي أن ٤ حالات فقط من بين ٩٧ تم اخذ عينات منها، كانت بسبب ميكروب »‬استاف». وأكد ان جميع اجراءات مراقبة الوجبة المدرسية اثبتت براءتها من الهجوم الذي تم توجيهه لها في الفترة الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى