حوادث

بعد أن اصطحب عشيقته أمام أولادها ليمارس الرذيلة.. هذا ما فعلته به!

خـــــــــاص
اعترفت الزوجة “س.ح” 36 عاماً أمام وكيل النيابة بتخلصها من عشيقها عن طريق طعنة في القلب بمنطقة المطرية في مصر.
وقالت زوجة البواب وعشيقة المجني عليه: “عشت مع زوجي الذي يكبرني بعشرين عاما وأنجبت منه 3 أولاد، وعرفت هذا الشاب لأنه ابن أحد البوابين في العمارات المجاورة ويشترك مع زوجي في أعمال كثيرة، وفي أحد الأيام كان زوجي في العمل “باليومية” حضر لمقابلتي وكنت جالسة وسط أبنائي الثلاث الذين كانوا يعرفونه في مدخل العمارة شاهدوه يدخل الغرفة وطالبني بالحضور وفوجئت بتعديه عليا جنسيا وهو في حالة غير طبيعية فكان يتعاطي المخدرات وأبعدته في أول الأمر”.
وفي تحقيقات النيابة، أشارت الزوجة إلى أن ابنتها الكبرى كانت قد صرخت في وجهه طالبة منه الابتعاد عن والدتها، لكنه دفعها وأصر على اصطحابها للغرفة، مضيفة: “ناديت على أبنائي للدخول وأغلقت الباب الحديدي إلا أنه حاول فتحه، فأحضرت سكينا كانت بحوزة ابنتي تقطع بها برتقالا وصوبتها في كتفه فسقط علي الأرض”.
وكانت الزوجة قد أنكرت علاقتها غير الشرعية التي بدأت منذ شهر مع المجني عليه والتي كشفتها تحقيقات النيابة
وقررت النيابة تجديد حبس المتهمة 15 يوماً، بعد أن استمعت لزوج المتهمة الذي أفاد بأنه: “أصابته حالة من الذهول بالواقعة ولا يعلم صحة العلاقة بين زوجته والقتيل لأنه كان دائم التردد معه للمنزل”.
وبعد أن تمت معاينة الجثة تبين أنه طُعِن أعلى الكتف الأيمن ما تسبب في قطع شرايين القلب أسفر عن وفاته في الحال.
يذكر أن قسم شرطة المطرية كان قد تلقى بلاغاً من مستشفى المطرية العام بوصول شاب يبلغ من العمر (26 عامًا) وهو مصاب بطعنة في القلب أسفرت عن وفاته بعد مشاجرة بينه وبين سيدة أربعينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى