اخبار الفن

ساندي: “تعرضي للنصب من قبل حسام بدران ليس له أساس من الصحة”

أكدت الفنانة ساندي، أن ما تم تداوله مؤخرًا، عن أخبار بشأن تعرضها للنصب من قبل مدير أعمالها السابق حسام بدران، ما هو إلا شائعات، لا أساس لها من الصحة، موضحة أن كل الأمر، أنها قامت بإلغاء التوكيل التي سبق وأبرمته للمذكور، وذلك عام 2014، تم أخبرت المحامي الخاص بها، بإعلام حسام بدران بذلك، ولكنه لم يستدل على عنوانه.

ثم أضافت، أنها قامت بإلغاء التوكيل مرة أخرى عام 2015، وخاصة بعد تسجيلها حلقة مع الإعلامية منى الشاذلي، حيث فوجئت بمنع حسام بدران لعرض الحلقة، بموجب هذا التوكيل، ولكن أيضًا فشل المحامي أن يستدل على عنوانه، لإعلامه بإلغاء التوكيل.

ثم كررت الأمر لثالث مرة وقامت في عام 2016، بإلغاء التوكيل مرة أخري، خوفًا من أن يقوم بدران ببيع أحد أعمالها الغنائية، وينسبها لنفسه، مؤكدة أنها قامت بإنتاج كافة أعمالها الغنائية، منذ دخولها عالم الفن، مشيرة إلى أن بدران دائم التهرب من المحضر.

كما أشارت، أن تواجدها في دبي خلال الفترة الحالية، هو ما اضطرها لإبلاغ والدتها بضرورة إخبار نقابة الموسيقيين بالأمر المتعلق بإلغاء التوكيل، وأن حسام بدران لم يعد مدير أعمالها، تخوفًا من استغلاله ذلك العقد بطريقة تسيء لها.

كما نفت تمامًا أنها تتهمه بالنصب عليها، موضحة أنها فقط تريد إبلاغه بإلغاء تعاقدها معه، وأنها قد غيرت مدير أعمالها، وردًا على منعها من دخول مصر، وصفت الأمر بالشائعة السخيفة، مؤكدة أنها متعاقدة على عدة حفلات في أبريل المقبل، تزامنًا مع أعياد الربيع وشم النسيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى