اخبار العالم العربي

وزير القوى العاملة يناشد 30 الف مصرى بمغادرة السعودية خلال هذه الفترة

كتب محمود حداد وزير القوى العاملة يناشد 30 الف مصرى بمغادرة السعودية خلال هذه الفترة .. اصدر وزير القوى العاملة محمد سعفان، تكليفات عاجلة لمكتبي التمثيل العمالي بالسفارة والقنصلية المصرية، بالرياض، وجدة بالمملكة العربية السعودية، بضرورة التواجد وسط العمالة المصرية لإرشاد الفئات التي ينطبق عليها العفو الصادر من سمو ولي عهد المملكة ووزير الداخلية، من مخالفي نظامي الحج والعمرة والمعروف “بالبصمة”، وبلاغات الهروب من الغرامات، والذين يصل عددهم حوالي 30 ألفا، وتمكينهم من مغادرة المملكة دون أية غرامات أو رسوم مترتبة على المخالفين المغادرين من تلقاء أنفسهم، وذلك بدءا من الأربعاء المقبل ولمدة 90 يوما. وناشد “سعفان” المصريين من مخالفي نظامي الحج والعمرة، والذين يطبق عليهم قرار العفو بسرعة الاستفادة من المدة الممنوحة لهم بدون غرامات. وقال الوزير: إن الفئات المستهدفة والتي يشملها العفو هي: من عليه بلاغ تغيب عن العمل ومبلغ عنه “هروب”، قبل تاريخ الإعلان عن المهلة المشار إليه ، ومن يحمل إقامة نظامية “هوية مقيم” في المملكة وانتهت صلاحيتها ولم يقم بتجديدها، فضلا عن من قدم للسعودية بتأشيرة عمل ولم يصدر له إقامة نظامية، بعد 90 يوما من قدومه، بالإضافة إلي من عليه مخالفة حج بدون تصريح، والمتأخرين عن المغادرة من القادمين بتأشيرة حج أو عمرة أو زيارة بجميع أنواعها أو عبور، بالإضافة إلى المتسللين عبر أراضي المملكة. وأضاف الوزير أن المغادر من تلقاء نفسه من هذه الفئات، سيحصل على الآثار المترتبة على بصمة مرحل، وبإمكانه العودة إلى المملكة بالطرق النظامية، فضلا عن الإعفاء من الرسوم والغرامات المترتبة على المخالفين لأنظمة الإقامة أو العمل، وأمن الحدود. ونبه الوزير العمالة المصرية المخالفة من أنه لا مجال لتوفيق الأوضاع ومن ثم لابد من المغادرة ومن يستمر في المملكة بعد الـ 90 يوما سيطبق عليه الغرامات والترحيل والمنع من دخول المملكة لمدة 5 سنوات. يذكر أن وزير القوى العاملة محمد سعفان، كان يتابع أزمة “بصمة الحج والعمرة ” بمجرد أن أثيرت من الجالية المصرية بالمملكة، وقام من خلال المكاتبات والاتصالات التي تمت مع وزير الشئون الاجتماعية والعمل السعودي السابق، والتواصل شبه اليومي مع المستشارين العماليين التابعين للوزارة بالسفارة والقنصلية بالرياض وجدة بالمملكة، إلى أن تم إصدار قرار بفترة العفو.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى