تقنيه ومعلومات

الحقيقه الكامله عن عماره الاشباح بوسط البلد

لم يعلم أحد ماتردد حول عماره وسط البلد إن كان صحيحا أم غير ذلك  حيث تم الكشف عن حقيقة عمارة الأشباح المهجورة بوسط البلد، والتى رغم احتلالها لموقع متميز بشارع رمسيس أمام محطة أحمد عرابى، إلا أنها خالية من السكان منذ إنشائها على يد كبرى شركات المقاولات لأكثر من عشرين عاما.

حكايات المواطنين عن تللك العمارة شملت أنها ملك كل من “أحد قيادات النظام السابق، وأحد الأثرياء العرب”، وأنهما فور بنائها تركوها، ما أدى لنسج العديد من القصص المرعبة حول أصوات تأتى من نوافذها، أو صرخات تنطلق ليلا.

حارس العقار لم يؤكد أو ينفى ما تردد حول العمارة التى يحرسها منذ إنشائها، فهو يقيم بالدور الأول، خلاف ذلك لم يصعد إلى بقية الأدوار بسبب بناء حائط بداية من الدور الثانى يمنع الصعود لبقية الأدوار بالعمارة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى