صحة و أسرة

ماذا قالت زوجة السيسي في أول حوار صحفي لها؟

رغم تجنبها الظهور فى وسائل الإعلام منذ تولي زوجها الرئيس عبدالفتاح السيسي الرئاسة وحتى الآن، إلا أن بكاء وحزن السيدة انتصار السيسي فى عزاء أم زوجها “حماتها”، جذب أنظار الزميلة أميرة خواسك، من مجلة أكتوبر، لتقترب منها وتسألها عن والدة الرئيس وعلاقته بها.
معلمة السيسي
السيدة انتصار السيسي، فى حوارها لمجلة أكتوبر الصادر بتاريخ غد الأحد، نسبت كل الصفات التى لمسها المصريون وأحبوها في الرئيس إلى والدتها، فهي التي علمته التسامح وحب الناس والقرب من الله وأن يضع الله نصب عينيه في كل تصرفاته، كما علمت إخوته.
وأضافت قرينة الرئيس أن “والدته السيدة سعاد الشيشي كانت مصدر الحب والحنان لزوجي ولكل أسرته”، وأشارت إلى أنها “علمت أولادها الكفاح والاعتماد على النفس ليكتسبوا خبرات حياتية على الرغم من أن والدهم كان ميسور الحال، وأنها كانت معلمة تتمتع بحكمة وبصيرة كبيرتين رغم كونها لم تكمل تعليمها، ولكنها تمتعت بقدرة هائلة على احترام الآخرين”.
علاقتها بالرئيس
وعن علاقة الرئيس بوالده، قالت السيدة انتصار أنه منذ التحاق الرئيس السيسي بالمدرسة الثانوية الجوية وبعدها الكلية الحربية وهو يحتل مكانة متميزة لدى والدته بسبب ابتعاده لفترات طويلة، وكانت هي تعوضه كل الحنان والدفء حينما يعود، وتضاعف له الاهتمام والحب والحنان، خاصة وأنه يحب قضاء معظم الوقت والإجازات مع والدته وأسرته.
علاقتها بزوجات الأبناء
وحكت زوجة الرئيس “أن “حماتها” في بداية حياتي الزوجية جمعتها هي وبقية زوجات أبنائها وبناتها حيث كانوا يسكنون في عمارة واحدة بناها والد زوجها لهم جميعا، ونصحتهم يومها نصائح كان لها واقع كبير في نجاح حياتهم الأسرية والعائلية، حيث قالت لهن: كل واحدة يجب أن تكون لها خصوصيتها، فلا تتدخل واحدة في حياة الأخرى، ولا تعرف واحدة عن حياة غيرها إلا ما يريدون أن تعرفه فقط، كما نصحتهم بألا تكون الأطفال سبباً لغضبهن من بعضهن”.
أخر أيامها
وعن آخر أيام الفقيدة، قالت زوجة الرئيس إن الأسابيع الثلاثة الأخيرة كانت مؤلمة للجميع، خاصة للرئيس الذي كان يحاول استغلال أي فرصة لزيارتها والاطمئنان عليها، وكثيراً ما قال أنه كان يتمنى أن لو يبقي بقربها طول الوقت ولا يبتعد عنها لكن أشقاءه وأولاده وكل الأسرة كانوا يتناوبون على خدمتها بكل حب والبقاء إلى جوارها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى