اخبار العالم العربي

أمير قطر يزور إثيوبيا تزامنا مع احتفالات بناء سد النهضة

يجري أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، زيارة لإثيوبيا، الإثنين المقبل، هي الأولى من نوعها منذ تسلمه السلطة في بلاده منذ عام 2013، وتتزامن الزيارة مع احتفال “أديس أبابا” بمرور 6 سنوات على البدء في بناء سد النهضة.

وحسب موقع “الخليج أون لاين”، جاء ذلك بحسب بيان صحفي صادر عن السفارة القطرية بالعاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، اليوم الخميس.

في ذات السياق قالت مصادر أفريقية مطلعة لوكالة “الأناضول” التركية، إن زيارة أمير قطر لإثيوبيا تأتي ضمن جولة أفريقية، تشمل أيضًا كلًا من كينيا وجنوب أفريقيا.

ومن المنتظر أن يبحث تميم، خلال الزيارة التي تستغرق يومين، مع رئيس الوزراء الإثيوبي، هيلي ماريام ديسالين، ورئيس البلاد، ملاتو تشومي، العلاقات الثنائية، وسبل تعزيز مجالات التعاون بين البلدين، إضافة إلى جملة من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفق بيان السفارة.

ويتوقع أيضًا أن تركز مناقشات أمير قطر ورئيس الوزراء الإثيوبي على العلاقات الاقتصادية والسياسية والتجارية والاستثمارية، وتوقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، إلى جانب اتفاق يجري بموجبه إعفاء حاملي الجوازات الدبلوماسية من تأشيرة الدخول بين البلدين.

ووقعت قطر وإثيوبيا في ديسمبر الماضي، 11 اتفاقية تعاون في مجالات اقتصادية عدة، على هامش زيارة وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أديس أبابا.

وتنوعت الاتفاقيات في قطاعات السياحة، والاستثمار، والبنية التحتية، ودعم التقارب الثنائي بين رجال الأعمال والمال في البلدين؛ وسبل تعزيز التعاون في مجال السلم والأمن على المستويين الدولي والإقليمي.

واحتفلت إثيوبيا أول أمس الثلاثاء، رسميًا بمرور 6 سنوات على البدء في بناء سد النهضة، ونظمت، بموقع السد، ماراثونا شارك فيه عدائون إثيوبيون بارزون عالميًا، كما قدَّمت 4 فرق فنية محلية عروضًا.

وألقى رئيس الوزراء الإثيوبي، ماريام ديسالين، كلمة خلال الاحتفالية التي أقامتها «أديس أبابا»، أكد خلالها أن «بناء سد النهضة وصل إلى منتصف الطريق»، مضيفًا أن «السد قد ساعد على تعزيز العلاقات مع الدول المتشاطئة على أساس الاستخدام العادل للموارد».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى