اخبار العالم العربي

مسؤول بـ”الفاتيكان”: البابا فرنسيس لن يؤجل زيارته لمصر ويصلي من أجل السلام

أكد مسؤول في الفاتيكان، اليوم الإثنين، أن البابا فرنسيس الأول بابا الفاتيكان، سيزور مصر يومي 28 و29 أبريل الحالي، كما هو مقررا للزيارة.

وقال المسؤول الثالث في الفاتيكان المونسنيور أنجيلو بيتشيو، خلال مقابلة مع صحيفة “كورييري ديلا سيرا” الإيطالية، إن الحبر الأعظم لن يغيّر فكرته بشأن الذهاب إلى مصر.

وفيما يخص زيارة البابا، وشعارها “بابا السلام في مصر السلام”، قال المونسنيور بيتشيو، إن ما حدث تسبب في فوضى وألم كبيرين، لكنه لا يمكن أن يمنع حصول مهمة البابا من أجل السلام، معتبرا أن الاعتداءين على الكنيستين بمثابة هجوم على الحوار، على السلام، كما أنه رسالة غير مباشرة إلى من يحكم البلاد، وضد الأقلية المسيحية التي تمتعت إلى حد ما بمزيد من الحرية مؤخرا.

وعلق المسؤول الثالث في الفاتيكان، على المخاطر بشأن سلامة البابا، بعد تطبيق حالة الطوارئ في مصر، قائلا:  “صر أكدت لنا أن كل شيء سيكون على ما يرام، سنذهب ونحن مطمئنون، بابا الفاتيكان يرفض ربط الإسلام بالإرهاب، وهذا ما حمّل المسلمين على الاعتراف به، تقديرا لمواقفه.

من جانبها، أكدت الكنيسة الكاثوليكية في مصر، أن بابا الفاتيكان لن يرجئ زيارته المقررة إلى مصر، ولن يلغيها، بعد استشهاد 45 شخصا على الأقل، إثر  تفجيرين استهدفا كنيستين خلال احتفالات الأقباط بـ”أحد السعف”.

بدوره، قال الأنبا عمانوئيل مطران الأقصر للأقباط الكاثوليك، ورئيس اللجنة المنسقة لزيارة البابا فرنسيس إلى مصر، إن زيارة البابا قائمة كما هي في موعدها يومي 28 و29 أبريل الحالي، وجميع الجهات المسؤولة في الفاتيكان أكدت في اتصالاتها معه، عدم وجود نية لتأجيل الزيارة، وأن قداسة البابا حريص على زيارة مصر.

وعلق البابا فرنسيس، على الاعتداء على كنيستين في طنطا والإسكندرية خلال قيادته قداسا للاحتفال بـ”أحد الشعانين” في ساحة القديس بطرس بروما، وطلب الصلاة من أجل الضحايا، وقدم تعازيه إلى البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وإلى الكنيسة القبطية والمصريين، حيث قال: “فليهد الله قلوب الذين يزرعون الرعب والعنف والموت، وقلوب الذين يصنعون السلاح ويتاجرون به”.

وخلال زيارته إلى مصر، يلتقي البابا فرنسيس، الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف الإمام الأكبر، وذلك بهدف تعزيز الحوار الإسلامي المسيحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى