اخبار العالم العربي

الهجوم ضد بروسيا دورتموند: “داعش” أم منظمة يسارية راديكالية؟

قالت صحيفة ‘سودويتشه تسايتونغ’ اليوم، الأربعاء، إن محققين ألمانا يبحثون فيما إذا كان إسلاميون متشددون وراء انفجارات استهدفت حافلة تقل لاعبي فريق بروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم.

ووقعت ثلاثة انفجارات على الأقل قرب حافلة تقل فريق بروسيا دورتموند، أمس، عندما كانت تنقل الفريق إلى مباراة مع فريق موناكو، ضمن تصفيات دوري أبطال أوروبا في كرة القدم. وأصيب حارس مرمى الفريق الألماني بجروح جراء تطاير شظايا الزجاج إثر الانفجار.

وأضافت الصحيفة أن رسالة تركت بجوار موقع الهجوم أفادت بأن الاعتداء يأتي ردا على مهام استطلاع عسكرية تنفذها ألمانيا ضد تنظيم ‘داعش’ في سورية.

لكن الصحيفة ذكرت أيضا أن الجناة ربما تعمدوا ترك الرسالة لتضليل المحققين. وتحدثت مصادر عن أنه ربما يكون نشطاء من منظمة يسارية راديكالية وراء الهجوم، وعن وجود رسالة ثانية من التنظيم الراديكالي الذي قال في موقعه الالكتروني إن الهجوم لم يستهدف اللاعبين.

وقال المدعي العام الاتحادي في بيان إنه يتولى التحقيق في الأمر وسيعقد مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق من بعد ظهر اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى