اخبارعربيه

مصدر أمني: قيمة المتفجرات المضبوطة بمزرعتي البحيرة والإسكندرية تتعدي ٥٠ مليون جنيه الأمن يرصد بؤرتين إرهابيتين جديدتين في الدلتا

كشفت مصادر أمنية  أن الضربة الناجحة التي وجهتها أجهزة الأمن للعناصر الإرهابية بالبحيرة والاسكندرية من شأنها شل حركة تلك العناصر نظرا لكمية السلاح التي تم ضبطها مع المتهمين.
وقال مصدر أمني رفيع المستوي إن قيمة المتفجرات التي تم ضبطها في المزرعتين تفوق مبلغ ٥٠ مليون جنيه بخلاف قيمة الأسلحة المضبوطة والمزرعتين.. وأضاف المصدر أن هذا يكشف حجم التمويل الذي تتلقاه الجماعات الإرهابية للقيام بعمليات تخريب في مصر.
واشار المصدر إلي ان الجماعات الإرهابية دخلت نفقا مظلما وانها تعاني من الافلاس والياس بلجوئها إلي العمليات الانتحارية في الفترة الأخيرة.
وأكدت المصادر ان التنظيم الدولي لجماعة الإخوان الارهابية يتولي تدبير التمويل المالي للعمليات الارهابية ودفع عناصره داخل البلاد لاستقطاب اشخاص غير معلومين لأجهزة الأمن مستغلين حاجة تلك العناصر المادية لتنفيذ العمليات الانتحارية.. وأشارت المصادر إلي أن العناصر الارهابية تجري عمليات غسيل مخ للعناصر المنفذة تحت ستار الدين.. وأوضحت المصادر أن معظم الاسلحة المضبوطة تم تهريبها من الخارج عبر الحدود الليبية والدروب الصحراوية.. وقالت إن جماعة الإخوان الإرهابية الآن لا تختلف عن داعش فهي تستهدف المدنيين وتقوم بتفجيرات لإسقاط الابرياء وأن الهدف الاساسي هو ضرب استقرار الوطن.
وأكدت المصادر أن أجهزة المعلومات بوزارة الداخلية تتبع وترصد مخططات الجماعة الإرهابية بتكليفات من اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية من أجل توجيه الضربات الاستباقية لتلك العناصر حيث يتولي الأمن العام بإشراف اللواء جمال عبدالباري مساعد وزير الداخلية وقطاع الأمن المركزي بإشراف اللواء محمد عباس بالتنسيق مع قطاع الأمن الوطني بإشراف اللواء محمود شعراوي عمليات مداهمة البؤر الارهابية التي تختبيء بها عناصر جماعة الإخوان والمتعاونون معهم.
وأضافت المصادر أن هناك بؤرتين في الدلتا تقوم الاجهزة الأمنية بإجراء التحريات اللازمة لوضع ساعة الصفر من أجل مداهمتهما وضبط العناصر المختبئة بهما.
وأوضحت المصادر أن أجهزة الأمن عثرت خلال مداهمتها لمزرعتي البحيرة والاسكندرية علي كارت »‬ميموري» يحتوي علي خطة التنظيم في استهداف الكنائس ورجال الدين المسيحي وبعض المؤسسات الأمنية والعامة ورجال الشرطة والشخصيات العامة، ودور الكوادر الإرهابية في التخطيط والاعداد والتنفيذ بالتنسيق مع كوادر الحراك المسلح داخل البلاد وكانت تستهدف كنائس الاسكندرية والبحيرة ودمياط وكفر الشيخ.
واضافت المصادر ان اجهزة الأمن ضبطت عددا من أجهزة تصنيع مادة کD( شديدة الانفجار تستخدم في تصنيع العبوات المتفجرة وكميات هائلة من بودرة وعجينة کD( ووعاء حديدي كبير الحجم يستخدم في تكثيف الحمض الخاص بمادة کD( وأعداد كبيرة من البنادق الآلية والأسلحة الرشاشة والخرطوش وبنادق FN والسلاح الجرينوف المتعدد والطبنجات 9مم بالإضافة لكميات كبيرة من الذخائر والخزن الخاصة بها. وألغام أرضية مضادة للأفراد مدون عليها عبارات باللغة الفارسية، قنابل F1 يدوية بالاضافة الي كميات كبيرة من القطع الحديدية صغيرة الحجم ورلمان البلي يستخدم في تجهيز العبوات الناسفة وكميات كبيرة من بواديء الانفجار معدة للاستخدام وتحت التجهيز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى