الفن

أحبها سمير صبري وأخفت زواجها من «طيار» .. أسرار في حياة سماح أنور

بحكم نشأتها في منزل فني من الطراز الأول، ورثت حب الفن، وحققت خلال فترة السبعينيات والثمانينيات نجاحات كثيرة، جعلت منها “نجمة شباك”، إلا أن القدر منعها من مواصلة تلك النجاحات بعد تعرضها لحادث مروع أبعدها عن الساحة الفنية، وكان له دور في تصويب مسار حياتها، على حد قولها، لتعود من جديد بواجهة إعلامية سياسية، أكثر من كونها عودة فنية. “التحرير لايف” يرصد لكم 17 معلومة عن الفنانة سماح أنور بالتقرير التالي.. 1- ولدت في  22 إبريل 1965، أي أنها تبلغ من العمر 52 عامًا. 2- والدها هو الكاتب الراحل أنور عبد الله ووالدتها هي الفنانة الراحلة سعاد حسين، ولها أخ شقيق وآخر غير شقيق. 3- دخولها إلى المجال الفني كان عن طريق والدها، الذي استعان بها كبديل لممثلة كُسرت قدمها يوم عرض إحدى المسرحيات. 4- تخرجت في كلية الآداب قسم اللغة الفرنسية بجامعة القاهرة. 5- تميزت في دور البنت “المسترجلة”، من خلال قصة الشعر و”الماكياج”، وصفاتها الشخصية التي ترفض بسببها أن ترتدي فستانًا أو حذاء بـ “كعب”، على حد قولها في برنامج “أنا والعسل”.
6- قدمت مجموعة متنوعة من الأدوار الرومانسية والكوميدية والأكشن في العديد من الأفلام السينمائية أشهرها: ” أبو كرتونة، امرأة واحدة لا تكفى، شباب فوق بركان، السجينتان، بطل من ورق، الراية حمرا”. 7- شكّلت مع الفنان الكبير سمير صبري ثنائيًا فنيًا ناجحًا، حيث شاركا معًا في 7 أفلام متتالية، مما أثار الشائعات حول طبيعة العلاقة بينهما.
8- اعترف الفنان سمير صبري بحبه تجاه الفنانة سماح أنور، فقال مع الإعلامي مفيد فوزي في برنامج “مفاتيح”، المذاع على قناة “دريم 2”: “أنا حبيت سماح وفكرت إني أتجوزها وبالفعل اشتريت الدبل لكن بعدين تراجعت عن قراري بسبب فرق السن بينا اللي هو 22 سنة، وأنا لحد دلوقتي محتفظ بدبلة عليها اسمي واسمها”. 9- من جانبها صرحت “سماح” بأن علاقتها بالفنان سمير صبري لا يمكن تسميتها، وإنما هي علاقة لا تسطيع أن تستغنى عنها حتى الآن، وشبهتها قائلة: “سمير أهلي اللي مش من دمي”، وذلك خلال لقائها بالفنان سمير صبري في برنامج “ماسبيرو”.
10- تزوجت من الطيار عاطف فوزي في منتصف التسعينيات، بعد أن تعرفت عليه أثناء سفرها، وجمعتهما قصة حب كُللت بالزواج وإنجاب ابنهما “أدهم”. 11- صرحت بأنها كانت على استعداد لترك التمثيل بناء على رغبة زوجها، إلا أن اعتراض أبويها حال دون ذلك، حيث كان هناك إصرار منهما على أن تستمر “سماح” في التمثيل، خاصة وأنها كانت في أوج تألقها الفني آنذاك، وبناء على تلك الرغبة أخفت خبر زواجها، وبعد وفاة زوجها المفاجئ أخفت عن الجميع خبر إنجابها لابنها “أدهم”، وقالت إنه ابنها بالتبنّي، ولم يكن يعرف بحقيقته سوى الفنانة هالة صدقي والفنان سمير صبري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى