حوادث

فتاة تلقى نفسها من منزل عشيقها بعد إغلاقه الباب عليها بالسويس

كشفت مباحث السويس، ملابسات حادث سقوط فتاة من شرفة عقار بمدينة التوفيقية فى السويس، وحقيقة بلاغ أسرتها التى أفادت تعرضها للخطف، والاغتصاب.

وتبين من التحقيقات أن الفتاة لم يتم خطفها وإنما ألقت نفسها من منزل عشيقها بعد إغلاقه باب شقته وهى بالداخل.

وتلقى اللواء مصطفى شحاتة مدير أمن السويس،  إخطارا من مأمور قسم فيصل، يفيد بتحرير أسرة فتاة محضر بخطفها واغتصابها.

وأمر مدير الأمن بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الحادث وتوصلت التحريات الأمنية والمعلومات، بسؤال الشهود بالعقار، أن الفتاة “ا.ع” 19 سنة، تربطها علاقة عاطفية بشاب، وأنها التقته وتوجها للشقة، بمدينة التوفيقية، إلا أن الشاب بعد قضاء وقت معها، تركها وغادر وأغلق باب الشقة بالمفتاح.

وبعد غياب الشاب ليومين وتجاهل اتصالاتها، قررت الفتاة القفز من شرفة الشقة بالطابق الثالث، فسقطت على كومة رمال أمام العقار، وأصيبت بكدمات وخدوش، ثم اتصلت الفتاة بأسرتها، التى نقلتها لمستشفى السويس العام، لتلقى العلاج، وادعت أن شخصين خطفاها وتعديا عليها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى