عاجل اهم الاخبار

3 سيناريوهات لخروج “تميم” من أزمة التصريحات الطائشة

بدأت في الساعات الأخيرة تعمل الأسرة الحاكمة في قطر على إيجاد مخرج لتميم بن حمد، بعد التصريحات الطائشة التي أدلى بها خلال الساعات الأخيرة بإعترافه بعلاقة الدوحة بإيران وإسرائيل وإتهامه للدول العربية بأنها تشن حملة هجومية لإتهام قطر بتمويل الإرهاب.

 

كتائب للدفاع عن “تميم”

هناك عدة سيناريوهات وضعتها الأسرة الحاكمة في قطر لخروج “تميم” من أزمة التصريحات على رأس تلك السيناريوهات، أول السيناريوهات وهي التي بدأت بالفعل على أرض الواقع بعد أن سخرت الأسرة الحاكمة كتائبها الإلكترونية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” للدفاع عن “تميم” بحجة أن موقع الوكالة القطرية كان مخترق، إلا أن ذلك السيناريو لم يحدث نتائج إيجابية وإنتهي بجب المواقع القطرية في 4 دول عربية وهم مصر والسعودية والإمارات والبحرين.

 

الاستعانة بالسحر والشعوذة

أما ثاني السيناريوهات فتعتمد على السحر والشعوذة، فقيل أن الشيخة موزة ستستعين بعرافها المغربى الخاص الذى يقيم فى الدوحة خصيصا للبحث عن حل لهذه الأزمة التى ضربت نجلها فى محاولة منها للتغطية على فضيحة تصريحاته الذى أثارت الدول العربية كلها ضد الأمير القطرى.

 

الإطاحة بـ”تميم” من الحكم

أما ثالث السيناريوهات فهو أصعبهم ويتمثل في الإطاحة بـ”تميم” من الحكم على خلفية تلك التصريحات لتهدئة الرأي العام العالمي والعربي والخليج، خاصة وأن والد تميم منذ فترة قيل أنه يريد العودة إلى سدة الحكم مرة آخرى بعد أن إنقلب عليه “تميم”.

 

فأفادت تقارير إعلامية غربية مؤخراً، عن أزمة كبيرة داخل العائلة الحاكمة فى قطر حاليًا وخلافات بشأن تقريرا على مكتب الأمير تميم بن حمد حول اتصالات سرية جرت مؤخرا بين والده أمير قطر السابق حمد بن خليفة وشقيقه عبد الله بن حمد آل ثان نائب أمير دولة قطر، حيث نقلت التقارير مخاوف “تميم” حول إذا كانت هذه الاتصالات تمهد لانقلاب جديد داخل الإمارة خاصة وأن “حمد” لا زال يعيش داخل لندن فى ظل انقطاع العلاقات مؤخرا بين أمير قطر ووالده “حمد” ليمثل عبد الله ولى العهد الجديد الذى يستعد لخلافة “تميم”.

 

وما يؤكد أن الأسرة الحاكمة قد تلجأ لذلك السيناريو، ما قاله اللواء محمود منصور، مؤسس جهاز المخابرات القطرية، بأن أمير قطر تميم بن حمد وصل إلى مدينة الدوحة متوترًا وفى حالة نفسية سيئة، واتخذ تلك القرارات وقرأها على المسئولين بعدما طلب عقد اجتماع عاجل مع مساعدينه وبعض الوزراء، لافتًا إلى أن الضغوط التى انهالت على تميم جعلته يصدر تعليمات بسحب السفراء من مصر والسعودية والإمارات خلال 24 ساعة.

 

وأضاف “منصور” خلال مداخلة هاتفية للإعلامية لبنى عسل، لبرنامج الحياة اليوم، عبر فضائية الحياة، أن هناك شهود عيان شاهدوا الأمير حمد والد تميم وهو يصفعه بالقلم على وجهه وقال له: “يا خسى ماذا فعلت”، لافتًا إلى أن الأسرة الحاكمة فى قطر تكره مصر والسعودية والإمارات، قائلا: “المعلومات اللى وصلتنى دى مؤكدة ومن ساعتين فقط”، على حد قوله.

 

أسباب عدم الإطاحة بـ”تميم”

ومن جانبه قال الدكتور رفعت لقوشة، المفكر السياسي والأستاذ بجامعة الإسكندرية، أنه قد يفكر البعض في الوقت الحالي بأن يتم الإطاحة بأمير قطر لإخراج الدوحة من المأزق الذي وضعت به، ووارد أن يكون مطروح ولكن إلى أي مدى يمكن تحقيقه.

 

وعن إمكانية الإطاحة بـ”تميم”، يقول المفكر السياسي، في تصريحات خاصة لـ”الفجر”، أنه من الصعب أن يتم الإطاحة بأمير قطر خلال الفترة الحالية، لأن التصريحات التي أدلى بها مؤخرًا حول إيران وإسرائيل تدل على وجود علاقه بينه وبين جهات تتحرك ضد “ترامب” في الولايات المتحدة الأمريكية وأغلبهم نواب في الكونجرس ستكون مدافعة عنه حال الإطاحة به.

 

وأضاف الاستاذ بجامعة الاسكندرية: “قد يكون الأمر ليس متعلقًا بتميم فقط بل قد يكون متعلقًا بسياسة قطر ككل وإذا تم الإطاحة به يأتي غيره حاملًا نفس السياسات”.

 

وعن أسباب تصريحات “تميم” الأخيرة، يقول: “يبدو أن تميم لديه معلومات موازية عن خطة الظل الموازية لدى الرئيس الامريكي والتي لم يعلنها “ترامب” في القمة الاسلامية بالرياض فهو لا يعتبر ايران عدو اول ويجري اتصالات معها وكذلك يؤمن بضررورة وجود علاقة بين إسرائيل وإيران فوصلت تلك المعلومات لتميم لذلك ادلى بتلك التصريحات وهو ما إتضح من جمع لإيران وإسرائيل بجملة واحدة”.

 

واختتم: “لابد أن يعيد العالم العربي قراءة الخطة الامريكية، فأمريكا لا تتعامل مع إيران كعدو بل ساعدت على نجاح روحاني كما إنها لا توجد لديها خطة لحل الازمة الفلسطينية الاسرائيلية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى