التعليم

عاجل .. الحقيقه المرعبه للسيده التي ادعت الرهبنه وزعمت انها حامل من نور وستلد مسيح

إنها ماجدلينا ذات الصليب 
Sister Magdalena of the Cross 
هي راهبة أسبانية من القرن الخامس عشر
أطلق عليها والداها (ماجدلينا) تيمناً بالسيدة ماجدلينا التي شفاها السيد المسيح  وأخرج منها سبعة شياطين

منذ طفولة ماجدلينا كانت تفعل العجائب ، وتتنبأ بأشياء فتحدث ، وتعرف أشياء غامضة ، ورأت العديد من القديسين والرهبان الأموات ، وتحدثوا إليها ، وأعطوها أدلة كي يصدقها الناس

فإهتمت بها الكنيسة وإحتضنتها ، خصوصا بعد أن حاولت صلب نفسها في سن العاشرة ، حباً للمسيح

وزاد إهتمامهم عندما حملت وهي عذراء ، وقد عاينها البيشوب بنفسه وتأكد من حملها وعذريتها ، وأعلن أنهم قد يشهدون مولد ثاني للمسيح  

وبعد تسعة أشهر أعلنت أنها ستعتزل الناس لمدة ثلاثة أيام في كوخ ، وستلد لوحدها

وفي اليوم الذي يلي عيد الفصح ، خرجت ماجدلينا ، والناس متجمهرين حول الكوخ ، فأخبرتهم أنها أنجبت صبياً من نور ، وأنه إختفى فجأة ، وأعطتهم خصلات من شعره ، كانت تلمع كالذهب ، كان بالكوخ الكثير من الأدلة التي تدعم قصتها 

ثم بدأت تظهر على الراهبة أشياء غريبة 

فإكتشفوا أنها ممسوسة ، وأنها على علاقة بشيطانين هما (بالبان) و(بتوريو) وذلك منذ طفولتها


حاولوا إخراجهما منها بتلاوة الإنجيل ، عبثاً

وظلت في عهدة الكنيسة حتى ماتت 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى