عاجل اهم الاخبار

مقتل 6 عناصر إرهابية من المنتمين لتنظيم «داعش» الإرهابى

بلغ عن المحتوى
نكشف تفاصيل مقتل 6 «دواعش» فى تبادل لإطلاق النار مع الأمن بأسيوط

أعلنت وزارة الداخلية مقتل 6 عناصر إرهابية من المنتمين لتنظيم «داعش» الإرهابى أمس بعد تبادل إطلاق النار مع قوات الأمن بمحافظة أسيوط، خلال مداهمة القوات مكان اختبائهم فى أحد العقارات غير المأهولة بالسكان.
وقالت وزارة الداخلية فى بيان لها إن «الإرهابيين كانوا يخططون لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية بنطاق محافظات الوجه القبلى، وعثر بحوزتهم على 5 أسلحة آلية وقنبلة دفاعية و83 طلقة آلى وملابس عسكرية ومطبوعات تثقيفية تحوى مفاهيم وشعارات التنظيم ووسائل إعاشة».
الإرهابيون خططوا لتنفيذ عمليات نوعية بالصعيد وأمن الجيزة يداهم بؤراً إجرامية فى «ناهيا وكرداسة والعياط»
وأوضح بيان وزارة الداخلية أنه فى إطار جهود الوزارة الرامية لملاحقة البؤر الإرهابية والإجرامية التى يضطلع كوادرها بتنفيذ حوادث العنف بالبلاد سعياً وراء إثبات وجودهم على الساحة ومحاولة زعزعة الاستقرار بالبلاد فقد توافرت لقطاع الأمن الوطنى معلومات مفادها اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية المعتنقة لأفكار تنظيم داعش من إحدى الشقق السكنية الكائنة بعمارات غير مأهولة بالسكان بنطاق مركز ديروط بمحافظة أسيوط وكراً تنظيمياً لهم والإعداد لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية بنطاق محافظات الوجه القبلى، وتم التعامل مع المعلومات وتحديد الوكر الذى تختبئ فيه العناصر الإرهابية، وعلى الفور تحركت قوات لضبط المتهمين عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا لضبطهم، إلا أنهم حال استشعارهم باقتراب القوات بادروا بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها فتم التعامل معهم مما نتج عنه مصرع كافة الموجودين بالوكر (عدد 6 عناصر إرهابية جارٍ العمل على تحديدهم) وأكدت «الداخلية» عزمها على المضىّ قدماً لأداء واجبها فى حماية الوطن والمواطنين والتصدى للبؤر الإرهابية فى ظل محاولات النيل من الاستقرار الداخلى وزعزعة أمن البلاد.
من جانبه، قال مصدر قضائى إن «القتلى بادروا بإطلاق النيران على القوات بمجرد شعورهم بمداهمة القوات مكان اختبائهم فقاموا بإطلاق النار بكثافة وردت عليهم القوات مما أدى إلى مصرعهم» مضيفاً أنه لم يتم تحديد هوية القتلى لأنه لم يعثر معهم على هويات شخصية أو أوراق ثبوتية، وأنه سيتم أخذ عينة من الحمض النووى الخاص بكل منهم «DNA» لاستخدامه فى التأكد من هويتهم عند التوصل لأسرهم بمطابقة عينات الـ DNA بين كل منهم وأسرته».
من ناحية أخرى، قالت مصادر أمنية إن اللواء هشام العراقى، مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، أمر بتشكيل 8 فرق بحث من ضباط مباحث الجيزة، بالتنسيق مع العمليات الخاصة، والأمن الوطنى، لمداهمة البؤر الإجرامية فى نطاق منطقتى كرداسة وناهيا، بالإضافة إلى فحص الشقق المستأجرة حديثاً فى مدينة 6 أكتوبر، مؤكدة أن الحملات مستمرة لمدة 10 أيام لضبط الهاربين من أحكام قضائية فى قضايا عنف وجنائى، وذلك بعد الهجوم الإرهابى على سيارة شرطة أعلى محور 26 يوليو يوم الخميس الماضى، والذى أسفر عن إصابة مجند ومواطن بطلقات نارية من بنادق آلية. وكشفت المصادر أن قوات أمن الجيزة، بالتنسيق مع العمليات الخاصة، وقطاع الأمن الوطنى، داهمت أمس، 11 بؤرة فى منطقة كرداسة وناهيا، للبحث عن الإرهابيين الهاربين والمتورطين فى قضايا عنف والمشتبه فى تورطهم فى واقعة الهجوم على سيارة شرطة أعلى محور 26 يوليو.
وأوضحت المصادر أن الحملات التى قادها اللواء هشام العراقى مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، واللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء محمد عبدالتواب مدير المباحث الجنائية، أسفرت عن ضبط 44 متهماً فى قضايا مخدرات وحيازة أسلحة نارية وضبط 13 متهماً من عناصر الإخوان الإرهابية مطلوب ضبطهم وإحضارهم فى قضايا عنف، وتم التحفظ على المتهمين، وتم تحرير المحاضر اللازمة وأخطرت النيابة للتحقيق. وتواصل قوات أمن الجيزة الحملات الأمنية فى مناطق العياط والبدرشين والصف وحلوان، وفحصت أكثر من 400 متهم يشتبه فى تورطهم فى ارتكاب الهجوم الإرهابى على بوابة تحصيل رسوم «كارتة» العياط وقتل ضابطين متقاعدين وجندى بالقوات المسلحة، بالطريق الإقليمى بمنطقة العياط.
وشنّت القوات عدة حملات أمنية، أسفرت عن ضبط 49 متهماً من المطلوبين فى قضايا جنائية «قتل وسرقات بالإكراه»، و28 متهماً هارباً فى قضايا عنف، بعدما استهدفت القوات عدة بؤر إجرامية فى العياط والبدرشين والصف وأطفيح.
وقالت مصادر أمنية، إنه تم تقسيم فرق البحث إلى 4 مجموعات، كل مجموعة تضم «ضباط عمليات خاصة، ضباط أمن وطنى، وضباط من إدارة البحث الجنائى بالجيزة»، إضافة إلى أفراد شرطية، وكل مجموعة تضم نحو 15 ضابطاً، تستهدف عدة بؤر إجرامية فى منطقة محددة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى