عاجل اهم الاخبار

بالصور.. قصة «محمد رمضان» مع عائلة مبارك

بالصور.. قصة «محمد رمضان» مع عائلة مبارك

أثار الفنان محمد رمضان، جدلا واسعا خلال الساعات الأخيرة، بعدما نشر صورة له تجمعه بنجل الرئيس الأسبق حسني مبارك، ما أثار هجوما واسعا عليه من قبل جمهوره، الذين اتهموه  بأنه فنان مع كل العهود.

وخلال التقرير التالي تستعرض «فيتو» القصة الكاملة لعلاقة رمضان مع عائلة مبارك

تعليق رمضان
بدأت حكاية الفنان محمد رمضان مع جمال مبارك أول أمس الثلاثاء، حينما نشر النجم صورة له برفقة نجل الرئيس الأسبق حسني مبارك، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك».

وعلق «رمضان» على الصورة التي وضع خلالها يده في يد «جمال» قائلا: « الرجل المحترم جمال مبارك»، وقد تباينت ردود أفعال رواد مواقع التواصل الاجتماعي على تلك الصورة، حيث عدد كبير من الجمهور، حيث غضبت منه شريحة كبيرة من الجمهور موجهين اتهامًا صريحًا له بانتهاجه سياسة اتباع “أنا مع كله”، بالإضافة إلى السب والانتقادات اللاذعة التي لم يسلم «رمضان» منها، فضلًا عن توجيه الاتهامات له بأنه أحد أسباب تدمير مصر، كما أشار أحد المتابعين إلى أن هذه الصورة “بتوضح حال مصر دلوقت للأسف” على حد تعبيره.

ومن جانب آخر، أيد البعض صورة «رمضان» وجمال مبارك، معلنين أسفهم الشديد جراء الثورة التي أطاحت بهم، متمنين عودة «مبارك» ونجله للحكم مرةً أخرى.

اقرأ: محمد رمضان مصافحا جمال مبارك: «مع الرجل المحترم»

حذف الصورة
واضطر «رمضان» لحذف الصورة بعدما أثارت غضب الكثير من متابعيه على الصفحة، حيث انهالت التعليقات ممتزجة بين الانتقاد تارة والتأييد تارةً أخرى.

حق الرد
لكن بعد حذف الصورة بدقائق أعاد «رمضان» نشر صورة أخرى تجمعه بجمال مبارك، مما أثار استغراب الجمهور وعلق عليها قائلًا «حق الرد: أنا نزلت في يناير 2012 ومن أول اللي نزلوا في ٣٠ يونيو».

وفي السياق نفسه عبر الكثير من متابعي رمضان عن استغرابهم من 2012 الذي كتبه رمضان، مؤكدين له أن الثورة كانت في عام 2011 وسرعان ما قام رمضان بتعديل المنشور.

وقال رمضان في المنشور: «أنا نزلت في يناير 2011 ومن أول اللي نزلوا في ٣٠ يونيو ولكن نزلت حبًا في مصر وخوفًا عليها وليس كرهًا لأحد والآن جمال مبارك رجل مدني ليس له علاقة بالسلطة مواطن مصري متربي ومحترم على المستوى الشخصي ويُحترم لكونه مصريا من عائلة مصرية وإن كان ضمن منظومة غير سليمة فهو الآن مواطن مسالم لا يَملك الضرر لمصر الإسلام دين السماحة ومصر بلد السلام».

رسائل لثوار يناير
وعلى الرغم من الصورة التي نشرها «محمد رمضان» إلا أنه كان معارضا شديدا لنظام مبارك في السابق، وعقب الصورة التي نشرها مع جمال، تداول عدد كبير من المتابعين فيديو للفنان محمد رمضان، وهو يخطب في المتظاهرين عقب ثورة الخامس والعشرين من يناير، موجهًا لهم بعض الرسائل والخطابات التي توقد الحماس لديهم، وهو الفيديو الذي بحث عنه المتابعوين، خاصة بعد قوله إنه تواجد في ثورتى يناير ويونيو.

وقال رمضان، في الفيديو المنشور على موقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب”: “يا شباب مصر إحنا كلنا هنا بندافع عن حق 80 مليون مواطن مصرى، فإحنا وجودنا هنا مش عشاننا إحنا بس، عشان الناس اللى المعاشات زادت بسببنا”.

وأضاف: “إحنا المفروض رئيسنا مايبقاش اسمه رئيس جمهورية مصر العربية، المفروض يبقى اسمه خادم جمهورية مصر العربية، إحنا الأسياد، أي شعب في العالم بينجح بحكومته، إحنا بننجح بشعبنا».

برد يناير
لم يتوقف اعتراض رمضان على عائلة «مبارك»، ففي نوفمبر 2014، شارك الفنان المصري في بطولة فيلم روائي قصير بعنوان «برد يناير»، وظهر بالفيلم وهو يشتري علما من فتاة صغيرة فقيرة حتى يشارك بتظاهرات التحرير ويقوم بالاعتذار لمصر لأنه تأخر في الدفاع عنها والنزول للمطالبة بحقوقها.

وتناول الفيلم أخطاء عصر مبارك بعائلته، من خلال رصد حياة أم فقيرة تقطن هي وأطفالها في حجرة بلا أثاث أو باب، بعد بيع الأب لكافة محتويات الحجرة، حينها تضطر الأم للعمل كبائعة أعلام أثناء ثورة 25 يناير.
christian-dogma.com
christian-dogma.com
christian-dogma.com
christian-dogma.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى