عاجل اهم الاخبار

فى قضية عصابة الدجل الدولية.. المتهمون صوروا بحرينية وحاولوا ابتزازها ماليا

فى قضية عصابة الدجل الدولية.. المتهمون صوروا بحرينية وحاولوا ابتزازها ماليا

قرر المستشار أحمد عبد النبى، رئيس محكمة الشئون المالية والتجارية بالإسكندرية، حبس 5 من أعضاء التشكيل العصابى المتخصص فى الدجل والشعوذة والنصب على المواطنين، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وإخلاء سبيل ربة منزل بكفالة 100 ألف جنيه.

وكشفت التحقيقات، قيام التشكيل أيضًا، بابتزاز سيدة بحرينية الجنسية تدعى”ر.م”، بعد تصويرها عارية، بدعوى قدرتهم على فك سحر صنع لها لعدم إنجابها، ثم قاموا بابتزازها، وطلب مبالغ مالية منها مقابل عدم نشر الصور على مواقع التواصل الاجتماعى، وصفحات الانترنت.
وأكدت التحقيقات الأولية، أن المتهمين،”احمد. ف “( ٣٦سنة صاحب محل موبايلات)، و(زياد. ح”_٢٣ سنة طالب بكلية الحقوق)، و(مجدى. ع”ـ ٣٦سنة صاحب محل عطارة)، وزوجته (آمال. م” ـ٣٤ سنة ربة منزل)، و(مروان. م” ـ٢٢ سنة طالب)، و(حمدى. ي” ـ٦١سنة)، استغلوا صفحات التواصل الاجتماعى وأنشأوا صفحات ومدونات عليهم، تحت مسميات وهمية منها ” الشيخ الروحانى”، والشيخ “أحمد نصار” وغيرها، ونشر آيات قرآنية وادعية وأحاديث نبوية، وادعائهم شفاءهم للمرضى بالقرآن، وقدرتهم على حل الكثير من المشكلات.
وأوضحت التحريات أن المتهمين أعلنوا أنهم لا يأخذوا مليمًا مقابل مهامهم، ولكن ما يتحصلوا عليه، يأتى نتيجة شراءهم بخور وأحجار كريمة غالية الثمن، يتم استخدامها لحل المشكلات التى يعانى منها المترددون عليهم.
وكشفت التحريات أن المتهم الأول، أعلن أنه كان الأول ضمن أفضل شيوخ العالم بالاتحاد العالمى للفلكيين والروحانيين، ليكون بينهم المصنف الاول لجموع الشيوخ الروحانيين لجلب الحبيب وعلاجات السحر بالقرآن الكريم وصاحب اكبر متجر للخواتم الروحانيه والاحجار الكريمه بالإسكندرية.
وزعم المتهم، قدرته على جلب الحبيب خلال الساعه للخطبه والزواج، وزواج البنت البائر المتعسره عن الزواج، وعودة المطلقة وقضاء الحوائج وتيسير الأعمال والامور العامة، وعودة الغائب والكشف عن الكنوز وعودة المسروقات، وعودة الحبيب الغضبان الغائب، قضاء الحوائج، عقد الألسنه، جلب الزبون فى التجاره ،لتفريج الكروب وزوال الضيق ،للعزة والكرامة والتحصن من السحر، للدفائن والكنوز كشف واخراجها، وتسخير قلوب الناس بالمحبة والقبول،علاج المربوط عن النساء، وللقضاة وأرباب المناصب والمسؤولين، سيكون القبول والجاه عند الناس، ولتفريج الكروب.
وكشفت التحقيقات أن المتهمين باعوا حوالى 4000 قطعه روحانيه من خواتم وقلادات وخرز ومعلقات، أسموها خاتم الملوك السبعة، وخاتم الزهرة الشامل، وخاتم مخصص للجلب والمحبه، وخاتم للهيبه والقبول والدخول على الحكام، وخاتم لصد الحديد والنار، وخادم مخدم بـ77 عون لكل شىء – والعديد من الخرز كخرزة الحيه النور لمن يمتلكها يمتلك نصف العالم والعديد والعديد من المنتجات المسماة قلادة المحبه ومعلقة الرزق وجلب الزبون فى التجاره وخواتم للطيران والاخفاء والدخول على الحكام.
وأكدت التحقيقات، أن المتهمين من خلال تلك البيانات والإعلانات على صفحات التواصل الاجتماعى، استطاعو النصب على العرب من دول الإمارات والسعودية والمغرب والكويت وغيرهم، وقاموا بالاستيلاء منهم على مبالغ مالية كبيرة مثبته بتحويلات ورقية تم ضبطها والتحفظ عليها.
وكان اللواء على أباظة مدير إداره المباحث، قد أمر بتشكيل فريق بحث برئاسة العميد محمد البرنس رئيس مباحث غرب الدلتا، والرائد محمد مصطفى عبد الونيس، وتحت اشراف اللواء مصطفى النمر مدير أمن الإسكندرية، واللواء شريف عبد الحميد مدير ادارة البحث الجنائى، وتم القبض على التشكيل فى منطقة الدخيلة، وبحيازتهم أجهزة لاب توب مثبت عليها بياناتهم والمحادثات التى تمت بينهم وبين المجنى عليهم، وصور التحويلات المالية، التى بلغت حوالى 200 الف دولار أمريكى، وكذلك تم ضبط سيارتين bmwوالتحفظ على شقة سكنية وقطعة أرض تبين أنهم من متحصلات عملية النصب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى