التعليم

بعد حصول مريم فتح الباب علي المركز الأول.. البرلمان يوجه رسالة مفرحة لـ”مريم”

متابعه…. محمود حداد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عبر الدكتور جمال شيحة، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، عن سعادته وسعادة أعضاء البرلمان بتفوق الطالبة مريم فتح الباب الأولى على الثانوية العامة. جاء ذلك خلال تكريم اللجنة للطالبة مريم فتح الباب اليوم وقال شيحة، ان تفوق مريم دليل على ان المدارس الحكومية مازال بها متفوقين رغم عدم رضاءنا عن احوال التعليم بشكل كامل. ووجه خلال كلمته، رسالة بأن مريم بنت مواطن عادى بسيط، وهو ما يعنى التعليم هو الذى يدفع بالإنسان بالسلم الاجتماعى، مضيفا ” غير هام انت ابن مين، المهم شهادتك ايه ومعاك ايه”. وأكد ان الدولة تدعم كل الشباب وتوفر لهم مكان بكل بالجامعات، مضيفا انه لا تنازل عن التعليم المجانى فى مصر، نظرا لان مجانية التعليم والفرص المتساوية أساس العدل الاجتماعى والأمن الوطنى والاجتماعى بالبلاد. وقال شيحة، موجها حديثه لمريم :” احلمى كيفما تريدي، وادخلى كلية الطب، وسنكون فى ظهرك باستمرار”، وتابع، اللجنة تدعم المتفوقين باستمرار خاصة من يحلم بدخول كليات لاتكون فى إمكانياته المالية. وأوضح ان الثانوية العامة كانت حتى العام الماضى مثال للفشل، إلا انها تحولت خلال عام للعكس، مضيفا، الدولة عادت بقوة وتجدد التزامها بتكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية. من جانبها، أشادت الطالبة المتفوقة الاولى على الثانوية العامة، مريم فتح الباب، بنظام البوكليت الذى تم تطبيقه فى اختبارات الثانوية العامة العام الحالى. وقالت مريم خلال كلمتها اثناء تكريمها من لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان برئاسة الدكتور جمال شيحة رئيس اللجنة، ان نظام البوكليت أعطى الحق لأصحابه. وأضافت، ان تجربة البوكليت ساعدتها فى التفوق العام الحالى، بسبب التنسيق الذى تميز به النظام

 نتيجة بحث الصور عن مريم فتح الباب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى