اخبارعربيه

إيزيدية تروي التفاصيل الكاملة لفترة اختطافها على يد داعش

إيزيدية تروي التفاصيل الكاملة لفترة اختطافها على يد داعش

أعدت صحيفة “اندبنديت” البريطانية تقريرًا عن الفتاة اليزيدية، التي وقعت في أيد تنظيم داعش الإرهابي لمدة 3 سنوات ورحلتها للعودة إلى منزلها، وانضمامها إلى القوات المحاربة ضد التنظيم.

هيزا شانكال، فتاة أيزيدية اختطفت مع الالاف من النساء الإيزيديين والأطفال عقب دخول تنظيم داعش الإرهابي إلى العراق في بداية حملته عام 2014، وذلك ضمن الجماعة العرقية التي واجهت العديد من الاضطهاد والتعذيب على يد التنظيم.

وأشارت الصحيفة، إلى أنه تم قتل الرجال من قبل التنظيم، وتجنيد الأطفال للقتال بجانب التنظيم، إلى جانب بيع النساء في أسواق العبيد، ومناوبة الاغتصاب عليهم من أعضاء التنظيم.

وتقول شانكال في حوار معها: “عندما وقعت المذبحة في سنجار، مدينة بالعراق، وخطف داعش الأطفال والنساء، كنت واحدة ممن تم خطفهم”.

وأضافت أنها كانت ضمن الالاف من النساء اليزيديات اللتي تعرضن للاغتصاب، والاستغلال الجنسي من قبل التنظيم، وتم بيعها في الأسواق في ما يسمى الخلافة، مضيفة: “تم بيعي وشرائي”.

وتم إطلاق سراحها، وأعادتها القوات العراقية إلى مدينتها سنجار، وانضمت عقب ذلك إلى القوات التي تقاتل التنظيم في العراق من أجل الانتقام.

واختتمت حديثها قائلة: ” أنا أحمل هذا السلاح للانتقام من أبو حسن وأبو يوسف وأبو سعد الذي عذبني وعذب العديد من الأمهات “.

يذكر أن القوات العراقية أعلنت تحرير مدينة الموصل من أيدي تنظيم داعش الإرهابي الذي كان مسيطر عليها منذ فترة طويلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى