بث مباشر

المصريون يسألون السيسي على اسأل الرئيس

بلغ عن المحتوى
المصريون يسألون السيسي على اسأل الرئيس

بمجرد إعلان الصفحة الرسمية للمؤتمر الوطني للشباب عن فتح باب استقبال الأسئلة والمقترحات من الموطنين التي يرد عليها الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال المؤتمر، انهالت الأسئلة على الصفحة من قبل رواد موقع “فيس بوك”.
christian-dogma.com
طرح المواطنون المشاركون في عرض أسئلة على الرئيس السيسي في عدة مجالات ولكن غلب عليها المناقشة في الأحوال الاقتصادية للبلد بالإضافة إلى مجال التعليم.
قال تامر أحمد: “أنا هسال الأسئلة اللى بتدور في دماغي طول النهار، واتمني الاستجابة”، وجاءت اسئلة المواطن فيما يخص الجانب الاقتصادي المصري منذ تحرير سعر صرف الجنيه.
أضاف: ” أولا: لما عومنا الجنيه وحررنا سعر الدولار، ليه ما عملناش رقابة محكمة بنظام وإجراءات محددة وثابتة علي كل الأسواق وخاصة أن جزءا كبيرا من رفع الأسعار يرجع لجشع التجار؟.
تابع: “ثانيا: أنا عندى أمل أن المشاريع طويلة الأجل الكبيرة زى زراعة الأراضى وبناء بعض الوحدات والمجمعات السكنية تجيب نتيجة بعد 3 أو 5 سنين، بس ليه ما بنشتغلش على الحاجات قصيرة المدى والنجاحات اللى ممكن يحس بيها المواطن بشكل مباشر، وخاصة انه مش شايف غير رفع سعر الكهربا والبنزين إلخ؟”.
استكمل حديثه: “يعنى على سبيل المثال وأبسط الحاجات، إيه اللى مأخر موضوع النظافة في الشوارع؟، إيه اللى مأخر موضوع حل أزمة المرور؟، إيه اللى مأخر موضوع محاربة الفساد بمنتهى القوة والحزم في كل المصالح الحكومية من أول استخراج رخصة المرور لحد استخراج بطاقة شخصية أو أى مستند أو الحصول علي أى خدمة مجانية!.
أوضح: “ثالثا: امتى هيبقى فيه ضريبة دخل وأرباح تصاعدية وإيه اللى مأخرها؟ إزاى اللى دخله في السنة مثلا 15 أو 20 ألف تطبق عليه نفس الشرايح اللى بتطبق علي واحد دخله بيتعدى المليون جنيه سنويا؟!! مع العلم ده بالتأكيد هيدخل فلوس كتير لخزينة الدولة؟.
أكد المواطن السائل: “ليه بنهدر أموال هائلة واحنا فقرا واقتصادنا غير قوى زى الريس ما دايما بيقول على حاجات زى احتفالات ومؤتمرات وقنوات تليفزيون دولة محدش بيشوفه وصحف قوم فاشلة وبدون أى تأثير؟ ليه منوفرش الفلوس ديه ونحطها في الصحة والتعليم؟.
كما سألت عبير موسي: “أين المشروع القومى لرفع وعى الناس ثقافيًا واجتماعيًا وصحيًا؟، مرينا على عهود ظلام كثيرة ألم يان الأوان للتنوير والثقافة والاهتمام بالمواطن فى كافة المجالات تحياتى سيادة الرئيس”.
طرح المواطن إيمن حسن مقترح قائلًا: “بخصوص تدريب العمال أصحاب المهن المختلفة المطلوبة بالخارج وكيفية إفادتهم كأشخاص والاستفادة منهم كدولة، النظام دة معمول بية في الهند وباكستان والفلبين”.
تساءل عماد كمال: “سيادة الرئيس تحياتى لحضرتك واحب اسأل سيادتكم حضرتك قولت قبل كده اصبروا إلى 30/6/2018، إذن ماذا بعد هذا الموعد هل ستنخفض الأسعار ويشعر الشعب بنتيجة الأصلاح الاقتصادى وكيف سيحس بها المواطن البسيط؟”.
قال أحمد زكي: “السؤال الذي أريد أن اسأله عن تطوير المحليات، ولماذا لا يتم للاستعانة بالشباب فى إدارة الوحدات المحلية والأحياء، حتي ولو كان فى وزارة أخري وعدم قصر الموضوع علي وزارة التنمية المحلية عن طريق مسابقة سواء تحريرية أو مقابلة رسمية”.
كما تطرقت مواطنة آخر في مجال التعليم الذى كان يشكل نسبة كبيرة من أسئلة المواطنين الموجه إلى الرئيس السيسي”.
وقالت: “والنبى نفسى منظومة التعليم فى مصر تتعدل، بمعنى ندرس المواد اللى ممكن الطالب يشتعل بيها ومطلوبة فى سوق العمل، ونفسى يلغو سنة ستة ابتدائى والله ماليها لزمة، ويهدو شوية على الثانوية العامة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى