اخبارعربيه

هذا ما سيحدث من وراء لجوء قطر لمجلس الأمن

قال الدكتور جهاد عودة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة حلوان، إن حديث وزير خارجية قطر بـأن الأمم المتحدة المكان المناسب لبحث خيارات التغلب على الأزمة”، يعد طريقة من ضمن أساليب قطر لفتح مدخل استراتيجي أمامها لتدويل وعولمة الأزمة والخروج بها من النطاق الإقليمي إلى النطاق الدولي.

وأوضح “عودة”، فى تصريحات خاصة لـ”صدى البلد”، أن قطر تعول على مواقف الدول الأعضاء بالأمم المتحدة، والذي يعتبر مساندا لها كفرنسا وإنجلترا وأمريكا لذا تسعى لهذا الخيار لفتح المجال أمام مناوراتها وتشكيل ضغطها على هذه الدول.

ونوه بأن الخطوة المقبلة من جانب قطر بعد دخول مصر وليبيا بالملف لمجلس الأمن هى أن الدوحة ستطلب قرارا من الأمم المتحدة يؤكد على شرعيتها في مكافحة الإرهاب، متوقعا حال حدوث هذا فإن ملف الإمارة سيعدم نهائيا ويضع الرباعي العربي في موقف شبه المتورط مع الدول الأعضاء كالصين وفرنسا وأمريكا وبريطانيا، مشيرًا إلى أن هذا يعد ضمن أجندة تميم.

وقد اتهم وزير خارجية قطر، أمس الخميس، دولا عربية بانتهاك القانون الدولي عبر مقاطعتها لبلاده ووصف الأمم المتحدة بأنها المكان المناسب لتبحث فيه الدوحة عن خيارات للتغلب على الإجراءات التي فرضت عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى