بث مباشر

مراجعات فكرية داخل التنظيم المسلح بـ الإخوان

مراجعات فكرية داخل التنظيم المسلح بـ الإخوان

كشفت مصارد سياسية عن جود اتجاه لدى جبهة العنف داخل جماعة الإخوان “الإرهابية”، والتي تعرف بالجبهة الشبابية التي كان يقودها محمد كمال، لإجراء مراجعات فكرية في مواقفهم التحريضية واتباع استراتيجية العمل المسلح ضد أجهزة الدولة عقب الإطاحة بالجماعة في ثورة 30 يونيو.
وأجرت الجبهة استفتاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لإطلاق جماعتهم الجديدة، بعيدًا عن الجماعة الأم التي يترأسها محمود عزت، القائم بأعمال المرشد، لحسم الشكل التنظيمي داخل الجماعة الجديدة والمنهجي لها، على أن تكون دعوية أم سياسية، مقترحة أن تكون الجماعة نفسها دعوية وسياسية في الوقت نفسه، أو التفكير في تأسيس حزب سياسي ضمن الهيكل التنظيمي الجديد للجماعة المنفصلة.
طارق البشبيشي، القيادي المنشق عن جماعة الإخوان، أكد أن ما يقوم به شباب الجماعة ليس له أي قيمة، وجبهة محمد كمال انتهت، وأخرجتها الجماعة الأم التقليدية، وقضى عليها أيضًا القيادات المتحكمة فيها، لافتًا إلى أن مثل تلك الأفعال ليست سوى “حلاوة روح”، لأنهم يريدون فقط مناوشة محمود عزت ورفاقه والانفلات من قبضتهم بعدما تم تجفيف المنابع عنهم وحصارهم وإضعاف قدراتهم تمامًا.
وأضاف البشبيشي، في تصريحات خاصة لـ”البوابة”، أن الإخوان تنظيم قائم على الدمج بين الدين والسياسة، ولو تم الفصل بينهما سيتم الكشف عن ضعفهم الشديد، وتهافتهم الديني وفشلهم السياسي، منوهًا إلى أن محاولة تأسيسها لجماعة جديدة حسب قولهم ليس إلا كلام إعلامي لا قيمة له على الأرض، مؤكدًا أن التنظيم غير قابل لهذا الانشقاق والفصل بين العمل الدعوي والسياسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى