عاجل اهم الاخبار

خبر مفرح جدًا.. هذا الأمر يوفر لمصر نصف مليار دولار شهريًا

أسامة كمال

قال المهندس أسامة كمال، وزير البترول الأسبق، إن الإنتاج المُستهدف من الاكتشافات البترولية الجديدة سيوفر فاتورة الاستيراد ويتم ضخه في خدمات للمواطنين، فعلي سبيل المثال الثلاث أو أربع مليار قدم إنتاج حقل ظهر المستهدف خلال أكتوبر المقبل، سيوفر ما يقرب من نصف مليار دولار شهريًا بمعنى 6 مليارات دولار في العام الأول من الإنتاج المبكر لحقل “ظهر”.
وأضاف، أن المستهدف من إنتاج حقل ظهر يبلغ نحو 700 مليون قدم يوميًا ويصل بالإنتاج كله حوالي 6 مليارات قدم مكعب غاز يوميًا علي نهاية هذا العام، ومع نهاية 2018 وبداية 2019 يصل أقصى إنتاج له بواقع 2.6 مليار قدم مكعب غاز ويتزايد لـ 7 مليارات في اليوم، ومع بداية حلول 2022 يبدأ الاكتفاء الذاتي من احتياجات مصر، مشيرًا إلى أن الاكتفاء الكلي المقصود في عام 2018 هو اكتفاء احتياجاتنا بالإضافة لحصة الشريك الأجنبي بينما اكتفاء مصر سيكون مع حلول 202.
وأوضح «كمال»، أن الثلاث النقاط الذي تم إضافتهم على منظومة التموين تمثل مليار جنيه في العام، لافتًا إلى أن هناك أولويات كثيرة وسائل النقل والمواصلات وتوصيل المياه والمباني الجديدة لإحلال العشوائيات وكلها أولويات على أجندة الحكومة تستطيع الاكتشافات الجديدة أن تسدها.
وأشار كمال إلى أنه قبل أقل من 3 أشهر، ستبدأ مصر فى جنى ثمار حقل ظهر العملاق من خلال وضعه على خريطة إنتاج الغاز المصري، وأن العمل فى مشروع تنمية حقل الغاز يجرى على قدم وساق سواء فى تنفيذ برامج حفر الآبار التنموية أو فى أعمال الإنشاءات والتجهيزات الخاصة بالأعمال البحرية، وكذلك المحطة البرية لاستقبال ومعالجة غازات الحقل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى