التعليم

لاول مره سميه الخشاب ترد على حقيقة علاقتها بحبيب العادلى بانفعال وتحكى واقعه غريبه جدا كانت هتموت بسببها

لاول مره سميه الخشاب ترد على حقيقة علاقتها بحبيب العادلى بانفعال وتحكى واقعه غريبه جدا كانت هتموت بسببهامواضيع عامه
وُلدت في 19 يونيو 1976م في مدينة الإسكندرية، اسمها بالكامل “سمية سعيد السيد فتيحة”، تخرجت في كلية التجارة بجامعة الإسكندرية عام 1997م
عند استضافتها في برنامج «زمن الإخوان»، على القاهرة والناس، وبمجرد رؤيتها لصورة الوزير الأسبق، وقبل أن يسألها المحاور طوني خليفة، أبدت «سمية» استياءها بشدة، وقالت: «أرفض التعليق»، وعندما سألها عن صحة شائعة ارتباطها بـ«العادلي»، قالت: «أعوذ بالله، هو أي حد يبقى حواليه مشاكل يجوزوه سمية الخشاب».
ترددت شائعة قوية في الوسط الفني تفيد بزواج سمية الخشاب سرًا من وزير الداخلية الأسبق، حبيب العادلي، وأنها مازالت زوجته حتى بعد دخوله السجن على ذمة عدة قضايا بعد الثورة.
من جهتها، نفت «سمية» الخبر، وقالت: “إنه مجرد شائعة لا صحة لها، وإنها ليس لها علاقه حتى بشرطي، ولا تعرف حبيب العادلي شخصيًا
وقالت: “إنه جمعه بها موقف طريف، وحكت: «هو ساكن في ميدان لبنان، وكنت بركن عربيتي أمام محل موبيليا، وداخله الجراج، ولقيت ناس ماسكين مدفع رشاش، اتخضيت وقولتله أنا ممكن أركن هنا؟، قالي ليه هو حضرتك مش عارفه إن ده بيت وزير الداخلية؟، قولتله وأنا إيه عرفني؟، فقاللي إنتي حظك كويس لأن فيه واحدة شبهك ساكنة عندنا في العمارة».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى