حوادث

الطفل قاتل ابنة عمه أشاهد أفلاما جنسية وأردت تنفيذها ولكننى فشلت

قررت نيابة أجا، التابعة لمحافظة الدقهلية إيداع الطفل المتهم بقتل ابنة عمه، بعد فشله في الاعتداء الجنسي عليها، لمدة 7 أيام في المؤسسة العقابية بالدقهلية.

وقد أجرت النيابة العامة معاينة تصويرية للجريمة في مكان آخر غير مكان وقوعها لتعذر الانتقال إلى بيت المتهم خوفا من بطش الأهالي به.

وبحسب ما أكد المتهم، محمد 12 عاما، أنه يشاهد أفلاما جنسية مع زملائه وأراد أن ينفذ ما يشاهده مع بنت عمه، وأنه حال تواجده أعلى سطح المنزل سكنهما، سمع المجني عليها تطرق باب شقتها ولم يستجب لها أحد، فطلب منها الصعود معه لسطح المنزل، وصعدت معه، و عندما حاول الاعتداء عليها جنسياً، صرخت وأعلنت أنها سوف تخبر والدها، وخوفا من فضيحته أخذ سكين ومفك من حجرة الطيور، طعنها عدة طعنات بالظهر حتى فارقت الحياة.

ووضعها داخل جوال بلاستيك خشية افتضاح أمره، وعندما ظهرت رائحة كريهة جرها وألقاها في مكان العثور عليها، حتى يشعل فيها النار، ولكن زوجة عمه رأته وهو يخرج الجثة، وشعر أنها علمت بالجريمة، فبحث عن مكان للاختباء به فذهب إلى دار ضيافة، عمدة القرية واختفى فيه، حتى عثرت المباحث عليه.

يذكر أنه قد حررت أسرة الطفلة «منة. ح»، 6 أعوام، محضرًا لتغيبها عن المنزل منذ يومين، وتم البحث عنها في قريتها بمركز أجا، ولم يتم العثور عليها.

وبتقنين الإجراءات تبين مقتل الطفلة على يد ابن عمها “محمد”، 12 عاما، والذي حاول اغتصابها في حجرة الطيور بالمنزل، وعندما قاومته طعنها بسكين و«مفك» حتى ماتت، ثم احتفظ بها داخل جوال لجمع بقايا الطيور، وعندما ظهرت رائحتها الكريهة ألقى بها في القمامة بأرض فضاء مقابلة لمنزلهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى