محافظات

بالفيديو.. شكوى طلاب سوهاج من ارتفاع مصروفات المدينة الجامعية

اشتكى عدد من طلاب وطالبات جامعة سوهاج، من ارتفاع مصروفات السكن الجامعي إلى أكثر من الضعف، حيث انتابتهم نوبة من الغضب والاستياء عقب قرار المجلس الأعلي للجامعات برفع مصروفات السكن الخاص بالمدينة الجامعية إلى 350 جنيهًا شهريًا بدلا من 165 جنيهًا بسبب ارتفاع أسعار السلع الغذائية والخدمات، وزيادة رسوم السكن من 65 جنيهًا شهريًا إلى 150 جنيهًا، والتغذية إلى 200 جنيه بدلًا من 100 جنيه.

وقال محمد جمال شوقي أبوالعلا، “22 عامًا” طالب بالفرقة الرابعة بكالوريس هندسة” أنا طالب مغترب من سكان مدينة البلينا جنوب سوهاج، لذا أقيم بالمدينة الجامعية، وزادت المصروفات بنسبة كبيرة هذا العام لأكثر من الضعف، وأتذكر أول عام دراسي لي بالجامعة كان السكن الجامعي مجانًا، شعرت حينها أن هناك اهتماما من الدولة وعندما يكون السكن الجامعي سعره مخفضا يضطر أصحاب السكن الخارجي إلى تخفيض أسعارهم، أما العام الثاني كان السكن بـ165 جنيهًا، مع التنويه أن قبل السنة المجانية كان 75 جنيها للطلاب القدامي، ومرت سنوات على نفس المنوال كنا ندفع 165 جنيها، ولكن هذا العام زادت المصروفات إلى 350 جنيهًا بغض النظر عن التأمين الذي وصل هذا العام إلى 420 جنيها وطلبوا مننا تسديد 185 جنيهًا تأمين غير تأمين كل شهر 350 جنيها، في حين أن السكن الخارجي يصل إلى 400 أو 450 جنيهًا ولكنه أكثر راحة من سكن المدينة، مع العلم أن سكن المدينة غير مناسب فلا توجد الخدمات المميزة الذي تقدمها الدولة، ويوجد 4 طلاب في الغرفة الواحدة ومستوي الطعام غير لائق”.

وتابع: “أن السكن الخارجي يوفر لنا كل وسائل الترفيه للطلبة من تليفزيون وثلاجة وغسالة وقنوات بي إن سبورت، ونطالب الدكتور أيمن عبدالمنعم محافظ سوهاج، وصابر أبوضيف رئيس المدن الجامعية بالتدخل بسرعة لحل تلك الأزمة، ومش عايزين حد يقولنا روحوا التضامن الاجتماعي ونقدم استمارة أننا غير قادرين على سداد مصروفات السكن، ونراعي الطالب المتوسط اللي انتوا بتشيلوا من عليه الدعم وياريت تراعوا أن لسه في كارنية بيتدفع فيه مواصلات وشراء مستلزمات الدراسة والكتب الدراسية”.

وطالب محمد عماد الدين، أحد الطلاب المتضررين من ارتفاع مصروفات سكن المدينة، الدكتور صفا محمود السيد، القائم بأعمال رئيس جامعة سوهاج، بضرورة التدخل لحل تلك الأزمة، ونوه إلى وجود بعض الجامعات على مستوى الجمهورية لم تطبق ذلك القرار، وقال إنه يتمني أن تكون جامعة سوهاج من ضمن تلك الجامعات”.

وقالت روفيدة عبالحليم، طالبة بكلية علوم سوهاج من مدينة طما: “لو سمحتوا إحنا طلبهة جامعة سوهاج وساكنين مدينة ومصروفات المدينة زادت أكتر من الضعف ، من 65 جنيه إلى 150 جنيه بدون تغذية ومن 165جنيه إلى 350 جنيه بالتغذية واحنا مكناش نعرف لحد ما قدمنا واتدبسنا ودلوقتي إحنا عايزين حل وعايزين صوتنا يوصل للمسؤلين وده حرام كان المفروض نعرف من الأول واللي موافق يسكن، واللى مش موافق خلاص”.

وأضافت: “إن هناك مصاريف الكشف الطبي والطوابع والتقديم وكمان عايزين 85 جنيهًا باقي رسوم التقديم يرضي مين دا حرام ومين المسئول وساكتين ليه المفروض انها مدينة جامعية يجب أن يكون سعرها مناسبا للطلبة، طيب لو كدة ما أسكن بره بنفس الفلوس آه الدنيا بتغلي مقولناش حاجة بس مش تغلي الضعف على طالبة حرام إحنا هنجيب فلوس لكتب ولا كارنيه ولا سكن الرحمة حلوة، والمفروض يكون في بند إننا لو مش عاوزين نسكن من حقنا إننا نسحب فلوسنا وكمان الإمكانيات اللي فيها قليلة جدا ولا تستحق هذا المبلغ ياريت تساعدونا”.

وعبر المواطن محمد السوهاجى عن غضبه الشديد وقال “زمان عام 1989 في المدينة الجامعية بأسيوط كان يسكن في الغرفة طالبين والشهر كان ب 5.15 جنيه مش 515 جنيها، وفى شهر قالوا إن المدينة الشهر الجاى حتبقى ب 10.30 جنيه علشان الصيانة الدنيا قامت وجاء رئيس المدينة وعمل لقاء بالطلاب ووعدهم أن الزيادة فقط لشهر واحد ووفى بالوعد لكن أن تكون المدينة ب 350 جنيها ده حرام، ياريت تساعدوا الطلاب لوجه الله”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى