عاجل اهم الاخبار

ساسة قطر يستعدون لمصير مشابه لـ المعزول مرسى

ألقت صحيفة (الوطن) الإماراتية الصادرة اليوم الثلاثاء، الضوء على تصديق القضاء المصري على الأحكام بحق المعزول “الإخواني” محمد مرسي.

فتحت عنوان “مرتزقة قطر” ذكرت /الوطن/ أن تصديق القضاء المصري على الأحكام بحق “الإخواني” محمد مرسي أتى جراء عمالته لقطر واستخفافه بكرامة وطنه وسيادته عندما كان في السلطة، وهو حكم مستحق لكل من تسول له نفسه الارتهان والعمالة والتعامل مع أنظمة إرهابية مثل قطر التي تدعم جماعة (الإخوان) الإرهابية، بهدف تحقيق أهدافها العدائية في الهيمنة والتسلط.

وأشارت الصحيفة إلى أن قطر عملت على تبني نهج “الإخوان” ودعمها والعمل على استغلال أحداث ما سمي بـ”الربيع العربي” بهدف إيصال الجماعة الإرهابية إلى السلطة، وهذا ما بدا واضحا في تونس وليبيا ومصر لكن تسلسل الأحداث رغم مآسيها أكد رفض الشارع العربي بالمطلق للقبول بتنظيمات إرهابية خارج أسوار السجون ردا على ما اقترفوه لعقود طويلة وكان واضحا التصميم على منع وصول أصحاب الأجندات الراديكالية إلى السلطة فعقود طويلة بينت وحشية جماعة “الإخوان” مفرخة الإرهاب وأصل البلاء.

وأضافت الصحيفة:” إن قطر سخرت ثروتها للتدخل وانتهجت “دبلوماسية الحقائب” وكان “نظام الحمدين” يعمل لإثارة الأزمات والتوتر والوصول إلى إغراق البلدان بالحروب والفوضى والدمار ليسهل له إيصال أتباعه ومرتزقته المأجورين إلى السلطة والتحول إلى أدوات تتم السيطرة عليهم وبالتالي على قرارات دولهم”.

وتابعت الصحيفة: ” لقد سخرت الدوحة عشرات المليارات لذلك الأمر وأتبعتها بماكينة إعلامية تمتهن التزييف وتزوير الحقائق وتبييض القتلة والمجرمين والإرهابيين والعمل على التسويق لهم لسنوات طويلة وعلى مدار الساعةلكن هذا الإعلام السام بات مكشوفا ومقاطعا من قبل مئات الملايين”.

وأوضحت أن ساسة قطر اليوم يستعدون لمصير مشابه لما واجهه مرسي مهما كابروا أو عولوا على مواصلة نهجهم والتسويق لأكاذيب من قبيل حصار وما شابهه فالعالم الذي تحاول قطر خداعه لم يعد تنطلي عليه ألاعيبها وتحالفاتها مع إيران وتركيا وهو عداء تام لجميع دول المنطقة وحلقة إضافية في مسلسل الغدر الذي يسير عليه ساسة الدوحة نحو مصيرهم المحتم.

وأضافت:” فكل ما قاموا به كان يصب في عرقلة الجهود الدولية الساعية لمحاربة الإرهاب واجتثاثه والقضاء عليه وذات الحال تجاه ملايين المنكوبين في عدد من الدول التي عانت الكثير جراء سياسة قطر وإرهابها أيضا ينتظرون التحرك لمقاضاة المتسببين ومع رفض نظام الحمدين لجميع محاولات تقويمه منذ أكثر من ربع قرن فإن العدالة التي قالت كلمتها بحق مرسي يجب أن تقولها بحق “نظام الحمدين” مهما اعتبروا أنهم قادرون على تجنب مصير اختاروه بأنفسهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى