عاجل اهم الاخبار

فضائح تميم ورجاله أمام الأمم المتحدة.. تلعثم الأمير القطرى وموقفه المحرج مع ترامب.. الجبير يرفض مصافحة وزير الخارجية القطرى.. جار الله: كل العالم وصف إيران بالمارقة عدا تميم.. والمعارضة تتوعده: انتظر القادم

فضائح كثيرة ظهرت خلال حضور الأمير القطرى تميم بن حمد لفعاليات اجتماع منظمة الأمم المتحدة، وكذلك خلال لقائه بالرئيس الأمريكى دونالد ترامب، وخطابه الذى شابهه الفتور والأكاذيب، فى الوقت الذى توعدت فيه المعارضة القطرية بحدوث انشقاقات جديدة داخل أسرة آل ثانى خلال الساعات المقبلة.

وكشف حساب المعارضة القطرية على “تويتر” والذى يدعى “قطر مباشر”، أن تميم بن حمد تعرض لمواقف محرجة للغاية خلال تواجده فى فعاليات الأمم المتحدة، وكذلك وزير خارجيته، بجانب تظاهر مئات من المعارضين لتميم أمام الأمم المتحدة.

احتجاجات ضد تنظيم الحمديناحتجاجات ضد تنظيم الحمدين

وقال حساب المعارضة القطرية: “ترامب يحرج أمير قطر بعد أن مد له يده لكى يشير وتميم يعتقد بأنه يسلم عليه، ووزير خارجية قطر يتحدث إلى نظيره التركى للتوسط بأن يقبل الجبير مصافحته، والجبير يرفض مصافحة وزير الإرهاب القطرى”.

ونشر حساب المعارضة على تويتر، جانب من الفعاليات التى تم تنظيمها أمام الأمم المتحدة تندد بسياسات تميم بن حمد قائلة: “جانب من مئات المتظاهرين ضد قطر وأميرها من أمام مبنى الأمم المتحدة”.

وتوعد حساب المعارضة القطرية، بحدوث انشقاق جديد داخل الأسرة آل ثانى قائلا: “انتظروا البيان القادم من أحد المنشقين من أفراد أسرة آل ثان”.

من جانبه علق أحمد الجار الله، رئيس تحرير السياسية الكويتية، على حضور تميم فعاليات منظمة الأمم المتحدة وخطابه، قائلا: “خطاب تميم فى الأمم المتحدة رحل ما تفعله قطر من إرهاب فى العالم رحله وعكسه على دول المقاطعة وهذا غير مقنع”.

تغريدة قطر مباشرتغريدة قطر مباشر

وأضاف الجار الله فى تغريدات له عبر حسابه الشخصى على “تويتر”:” كل دول العالم فى الأمم المتحدة وصفت إيران بالدولة المارقة المصدرة للإرهاب وأمير قطر يدعونا للتفاهم معها”.

واستطرد أحمد الجار الله: “تميم وهو يدعونا للحوار مع إيران هى محاولة لإخفاء خطئية قطر بالاستقواء بها وهى دولة مارقة مربية للإرهاب وصانعة له كقطر وشبيه الشىء منجذب إليه”.

وتابع رئيس تحرير السياسية الكويتية: “تم منع جميع أفراد الأسرة الحاكمة فى قطر من السفر إلا بإذن من الديوان الأميرى وذلك خشية من انضمامهم إلى جموع المحتجين ضد سلوك النظام القطرى”. وقال الجار الله إن هناك كشوفات ستعلن عن نواب وأفراد وإعلاميين ومغردين يتلقون دعما ماليا من قطر للعبث فى بلدانهم الخليجية وسيعلن عن محل عقاراتهم وحساباتهم البنكية”.

تغريدات الجار الله
تغريدات الجار الله

وحول أخطاء تميم خلال خطبته فى الأمم المتحدة، قال محمد حامد، الباحث فى شئون العلاقات الدولية، إن كلمة الأمير القطرى تتضمن كثير من الارتباك الذى يؤكد أن تميم بن حمد خائف من استمرار العقوبات التى فرضتها دول الرباعى العربى الداعى لمكافحة الإرهاب على تميم الحمدين. وأضاف الباحث فى شئون العلاقات الدولية، أن كمية التلعثم والارتباك التى ظهرت فى كلمة أمير قطر كافية لتظهر لنا ضعفه.

وفى ذات السياق قال إبراهيم ربيع، القيادى السابق بجماعة الإخوان، أن المواقف المحرجة التى تعرض لها الأمير القطرى ومسئولينه خلال تواجدهم فى نيويورك، يؤكد أن صلاحية تميم وإذا الأمريكان ضغطوا لكى يبقى فسيبقى منزوع الصلاحيات حفاظا على ماء الوجه وتنقل الإدارة للأمير عبدالله بن على الثانى تدريجيا، فليس أمام تميم إلا الاستجابة للمطالب الـ 13.

وأضاف ربيع أن خطاب تميم هو تعبير عن قلة الحيلة وتعبير عن الحجم الحقيقى لدويلة قطر وتعبير عن السطحية وعدم الدراية بإدارة الدول، متابعا: “تميم الآن أدرك أن مصر كبيرة جدا وقطر صغيرة جدا”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى