رياضه

3 رسائل من الأهلى للفريق التونسى عقب موقعة رادس

3 رسائل من الأهلى للفريق التونسى عقب موقعة رادس

بعد “دخلة” جماهير نادى الترجى التونسى، التى حملت إهانة للنادى الأهلى وجماهيره، حيث تضمنت صورة متحركة للأهرامات، يظهر فوقها فارس تونسى بسيف ملطخ بالدماء، كناية عن ضمان الترجى للفوز على الأهلى، فى مباراة الإياب التى جمعت بينهما مساء أمس على ستاد رادس، وجهت صفحة الأهلى على “تويتر” رسائل لنادى الترجى وجماهيره، بعدما استطاع المارد الأحمر، تحقيق المستحيل والتغلب على الترجى فى عقر داره بهدفين مقابل هدف.

الرسالة الأولى التى وجهها حساب النادى الأهلى الرسمى على “تويتر” لنادى الترجى وجماهيره هى :”فعلناها ومن سوانا قد يفعلها”، وفى هذه الرسالة تذكرة بأن انتصار الأهلى على الترجى داخل تونس، لم يكن الأول، بل تحقق للمرة الثالثة فى تاريخ مواجهات الناديين.

وجاءت الرسالة الثانية، رداً على من وصف الأهلى من جماهير تونس، بالعجز عن الفوز على الترجى، بسبب اعتزال أبو تريكة ورفقائه من جيل العظماء، الذين أذاقوا الأندية التونسية مرارة الهزيمة فى عقر دارهم مرات ومرات.

وفى هذا السياق، كتب حساب الأهلى، على “تويتر” :” مهما تغيرت الأسماء يبقى الأهلي شامخاً لا يهتز الأهلي لا يعتزل”.

أما الرسالة الثالثة، فجاءت لتعلم جماهير الترجى ولاعبيه، أن كرة القدم لا تعترف بالأسماء، ولا بالتوقعات، بينما تعترف فقط باللعب والاجتهاد داخل المستطيل الأخضر، حتى انطلاق صافرة الحكم، وكتب حساب الأهلى :” استهانوا واعتقدوا أنها قد انتهت ولا يعلموا أن مثل هذه المواقف الصعبة صٌنعت لنا. نرجوا ان تكونوا قد تعلمتم الدرس اليوم”.

christian-dogma.comاستهانوا بنا

christian-dogma.comفعلناها ومن يفعلها سوانا

christian-dogma.comمهما تغيرت الأسماء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى