اخبارمصرعاجل اهم الاخبار

مفاجأه …..بالفيديو شاهد ماذا وجدت الداخلية في عملية الخارجة أسيوط

بالفيديو ماذا وجدت الداخلية في عملية الخارجة أسيوط

“طريق الخارجة” مركزًا لتدريب إرهابيين جدد
كشفت التحقيقات الأولية لنيابة أمن الدولة، اليوم الجمعة، في اشتباكات قوات الأمن وعدد من الإرهابيين بطريق “أسيوط – الخارجة”، أن موقع المواجهات التي جرت، تواجدت به عناصر مسلحة منتمية لجماعات إرهابية وكانت تقوم بتدريب العناصر المنضمة لهم حديثًا على استخدام الأسلحة والمتفجرات. وكلف النائب العام المستشار نبيل صادق، نيابة أمن الدولة بالتحقيق في أحداث الاشتباكات التي جرت بين قوات الأمن وعناصر إرهابية مسلحة بإحدى المزارع بمنطقة الكيلو 47 بطريق “أسيوط – الخارجة”، وأسفرت عن مقتل 13 عنصرًا مسلحًا بعد تبادل كثيف لإطلاق النيران مع قوات الأمن. وانتقل محققو النيابة إلى موقع الحادث لإجراء المعاينات اللازمة، ومناظرة جثامين القتلى، والوقوف على نوعية الأسلحة التي كانت بحوزة المسلحين والتي تم العثور عليها بمكان الاشتباكات.

وقرر المستشار خالد ضياء الدين المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، تكليف خبراء مصلحة الأدلة الجنائية بفحص الأسلحة التي عثر عليها في موقع الحادث، وبيان نوعها ومدى قابليتها للاستعمال، وإجراء تحليل الحمض النووي DNA لتحديد هوية القتلى ومعرفة بياناتهم مع ندب الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي على جثامين القتلى وتحديد أسباب الوفاة لكل منهم.
كما طلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول القتلى وانتماءاتهم التنظيمية.

وعثرت قوات الأمن، خلال اشتباكات الكيلو 47 بطريق “أسيوط -الخارجة”، مع عدد من الإرهابيين، على ملابس عسكرية، وحزامين ناسفين، وسلاح متعدد، و 7 بنادق آلية عيار 7.62×39، وطبنجة حلوان عيار 9 مم طويل، وكمية كبيرة من الذخيرة مختلفة الأعيرة، ومبلغ 1750 جنيها مصريًا، وبعض الأوراق التنظيمية والكتب الدينية (جارى فحصها). كانت اشتباكات بين عناصر مسلحة وقوات الشرطة، وقعت اليوم الجمعة، في منطقة الكيلو 175 بطريق الواحات بنطاق محافظة الوادي الجديد، أسفرت عن مقتل 13 من العناصر الإرهابية، وضبط كمية كبيرة من الأسلحة النارية، والذخيرة بحوزتهم (حسب بيان الداخلية).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى