التعليمعاجل اهم الاخبار

أول تعليق من زوجة النقيب محمد الحايس بعد أنقاذه قبل مقتله على يد الأرهابيين

أول تعليق من زوجة النقيب محمد الحايس بعد أنقاذه قبل مقتله على يد الأرهابيين

أول تعليق من زوجة النقيب محمد الحايس بعد أنقاذه قبل مقتله على يد الأرهابيين
لم تفقد الأمل للحظة رغم تردد الإشاعات التي تتنبأ بوفاته، وبين دموع الحزن والصلوات للدعاء له، تلقت ياسمين أحمد زوجة النقيب محمد الحايس مكالمة تنتشلها من حالة القلق وتريح قلبها.
تحدثت “الوفد” مع “ياسمين” التي كانت في سيارة خاصة لتنقلها إلى مستشفى القوات الجوية، لرؤية زوجها بعد نجاح عملية إنقاذه.
قالت الزوجة بصوت مفعم بالحياة والبهجة: “أنا أسعد واحدة في الدنيا، عمرى ما فقدت الأمل في الله، وكان إحساسي إنه عايش، والحمد لله ربنا أعاده بالسلامة”.
وأوضحت ياسمين أنها تلقت أول مكالمة تزف لها خبر عودة زوجها، من ضابط زميل زوجها وقال لها: “ألف مليون مبروووك جوزك رجع وعملية إنقاذه نجحت ولكن سوف يتم الإعلان عن هذه العملية عقب وصوله للمستشفى”، وعقب ذلك بساعتين تلقت العديد من المكالمات من قيادات الداخلية تهنئها بإنقاذ زوجها.
وعن فترة اختفائه قالت زوجة البطل “خلال 12 يوما لم أذق النوم، حيث كنت جالسة 24 ساعة بين الصلاة والدعاء لله وبين البحث على الإنترنت والقنوات الفضائية عن أي معلومة بشأنه”.
وتابعت “قبل ما يرجع كان ضهري مقطوم ومكنتش عايشة ورفضت أدخل بيتنا وهو مش موجود أنا عاجزة عن الشكر، والسيسي رد ليا روحي لما شوفته الصبح في زيارته لزوجي”.
وأنهت “ياسمين” حديثها قائلة: “أحمل الآن علاء ابني الذي يبلغ 4 شهور من عمره وأتوجه به ليرى والدة،  وعندي إحساس أن محمد لما يشوفه هيقوم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى