محافظات

استغاثه الي اسد الحق

 

كتبت : نجلاء عمارة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حملة القضاء على الباعة الجائلين وتنظيف الشوارع والميادين من قبل شرطة المرافق ممكن ان نراها بشكل يومى ولا احد يستطيع ان يعترض على هذا العمل والمجهود الذى يبذله افراد وامن شرطة المرافق بل ننحنى لهم تعظيما لما يقومون به من ضبط الخارجين عن القانون ونش الامن وتنظيم الشوارع والقضاء على البلطجية وحماية الاهالى منهم .
ولكن الوضع قد اختلف هذه المرة فأنا اتحدث عن احد الاشخاص وهو ( محمد مهران محروس ) هذا الرجل البسيط الملتزم الذى لم يشكو منه احد طيلة تواجده فى مكان عمله بسوق حى شرق مدينة ناصر فهو رجل خدوم لا يتأخر عن مساعدة احد والوقوف بجانب من لجأ اليه فهذا الرجل يمتلك احد الاكشاك الخاصة بمشروع الشباب كى يعينه على كسب رزقه بالحلال وهو رب اسرة مكونه من 5 افراد حيث انه المسئول الوحيد عن رعايتهم والانفاق عليهم .
وقد فوجئ بشرطة المرافق بمداهمة الكشك وسؤاله عن اوراق ترخيصة ورغم اطلاعهم على صحة الاوراق الا انه تم عمل شكوى تعدى بالسب والقذف واشهار السلاح الابيض على السلطات اثناء قيامها بعملها وتم تقديم المحضر للمديرية رغم ان الموضوع ابسط من ذلك ولا يستحق كل هذه الضوضاء وكان يمكن ان يحل بشكل ودى او غرامة لصاحب الكشك فى حال اذا كان عليه مخالفات ولكن للاسف تم ازالة الكشك فى نفس اليوم مما يستدعى علينا ان نقف لحظة ونسأل انفسنا .
هل لهذا الموضوع ابعاد لا نعرفها ؟
هل يحق للشرطة ان تزيل كشك لاحد الاشخاص الملتزمين بسبب نقاش حاد بين احد الضباط وصاحب الكشك ؟
لماذا اخذ الموضوع اكبر من حجمة حتى وصل لازالة مصدر رزق هذا الرجل ؟
نحن على اعتاب ابواب شهر كريم كيف سنطلب من الله تعالى الرحمة ونحن لا نرحم بعضنا ؟
كيف سنرفع ايدينا الى الله عز وجل ان يرزقنا ونحن نغلق ابواب الرزق لاشخاص شرفاء لايمتلكون غير هذا المصدر ؟
لذلك اتوجه الى السلطات المعنية والى مدير امن سوهاج ولكل المسئولين الشرفاء بالتحقيق فى هذة الشكوى ومشاهدة الصور والفيديو الذى صور بكاميرات المراقبه فكيف للبائع محمد مهران محروس انا يعتدى بالسب والشتائم ورفع السلاح الابيض على الضابط كما ذكر فى الشكوى والفيديو والصور خير شهود على وقوع ظلم بين على هذا الرجل

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏وقوف‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏طعام‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏طعام‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى