محافظات

‏ برنامج طموح لتطوير الاقتصاد المحلي في المحافظات ( سوهاج تمساح النيل نموذجاً)‏

 

بقلم: الوزير الدكتور/ أيمن عبد المنعم
محافظ سوهاج

‏ يعد تطوير الاقتصاد المحلي ، من أساسيات التنمية المحلية المستدامة في استراتيجية 2030.‏
‏ ويأتي دعم النمو الاقتصادي في المجتمعات المحلية عبر وحدات التنمية الاقتصادية على مستوى المحليات ‏لتسهم في تطوير بيئة عمل مناسبة تدعم تأسيس ريادات الأعمال وتشجيع الشراكات مابين القطاع العام ‏والخاص ومؤسسات التنمية فى المجتمع المدني ، والتعاون مع قطاعات ومشروعات مساندة اقطاعات الأعمال ‏المحلية وتحفيز الاستثمار لجلب رأس المال الأجنبي والمصري وذلك من أجل تنمية اقتصادية محلية شاملة ‏للمحافظات.

‏ وتعتمد رؤيتنا علي برنامج طموح يعمل بشكل أساسي مع وحدات التنمية الاقتصادية على مستوى كل ‏المحافظات والمحليات وتعد هذه الوحدات مسئولة عن الانخراط مع القطاع الخاص ، ويتم اختيار عدد من ‏القرى والمدن عبر عملية تنافسية، مبنية على معايير الوضع الاجتماعي والاقتصادي للمجتمع، واحتمالية نمو ‏الأعمال الصغيرة ومتناهية الصغر في المجتمعات، ومدى المساهمة في دعم المصادر الإنسانية والمالية ‏والمادية من أجل تحسين النمو الاقتصادي، وإثبات التزامها بالتعاون والانخراط، بالإضافة إلى التزاماتها ‏بأولويات التطوير المجتمعي الاقتصادي.‏

محاور تطوير الإدارة المحلية .. لتحقيق “الرؤية
_______________________________
الوطنية 2030″‏
________
‏ تعتمد رؤيتنا لتطوير الإدارة المحلية علي عدد من المحاور تتكامل وتتسق مع بعضها في سبيل تحقيق ‏الأهداف وتعظيم الاستفادة من مرتكزات الرؤية لتشكيل المجتمع الحيوي والاقتصاد المزدهر والوطن الطموح. ‏
ومن أهم هذه المحاور: ‏
‏-‏ تواجد رؤية للنمو وتطوير استراتيجيات الأولويات عبر خطط تطوير الاقتصاد المحلي.‏‎
‏- تواجد فريق عمل يمتلك معرفة جيدة بمسؤولياته.‏‎
‏- فهم السياسات والتشريعات الضرورية.‏‎
‏- تسهيل الشراكات الإستراتيجية مع القطاع الخاص والمستثمرين.‏‎
‏- معرفة كيفية الوصول إلى آليات تمويل بديلة واستخدامها بشكل صحيح.‏‎
‏- تحديد الأصول المحلية (سواء كانت موارد بشرية أو طبيعية أو مالية أو غيرها) التي قد تدعم التنمية ‏الاقتصادية المحلية.‏‎
‏- قدرة الوصول واستخدام البيانات والمعلومات المتعلقة بمصادر النمو المحتملة.‏

الأنشطة التي تعتمد عليها الخطة لتشجيع النمو
_____________________________ الاقتصادي المحلي كالتالي‎:
_________________
‏- تحديد الموارد المحلية.‏‎
‏- تطوير أنظمة لجمع واستخدام البيانات بحيث يصبح لديها معلومات محدثة ومفيدة في جميع الأوقات‎.
‏- تحديد خطط التنمية الاقتصادية المحلية.‏
‏- حزمة دعم وحدات التنمية المحلية في المجتمعات.‏‎ ‎وتتكون حزمة الدعم من: جلسات تدريبية، ودعمهم ‏بالمعدات الأساسية والقيام بتجديدات بسيطة، ودعم التواصل، وتسهيل إجراء الحوار بين القطاعين العام ‏والخاص‎.
– ورش عمل للمشروعات ذات الأهمية العاجلة تليها الأقل أهمية ومشروعات الأعمال الصغيرة ومتناهية ‏الصغر، ومزودي خدمات الأعمال، والوزارات الرئيسية، وغيرهم، وتركز على موضوعات مختلفة مثل ‏الشراكة بين القطاعين العام والخاص، دمج النوع الاجتماعي (الجنس) في الأعمال، ومخرجات تحليل ‏سلسلة القيمة والترويج للاستثمار‎.
‏- تعزيز سلسلة القيمة‎ ‎و تشمل أعمال سلسلة القيمة التواصل مع المحليات ووحدات التنمية المحلية بصفتهم ‏أصحاب علاقة رئيسيين لغاية معرفة المزيد عن بيئات الأعمال والاستثمارات وأمور أخرى في المجتمعات ‏المحلية‎.
– مبادرات التنمية الاقتصادية المحلية‎
يدعم مشروع مساندة الأعمال المحلية مبادرات التنمية الاقتصادية المحلية التي تتناول مشكلة أو فرصة ‏معينة ذات صلة بالتنمية الاقتصادية. ويتم تصميم هذه المبادرات بناء على خطط التنمية الاقتصادية المحلية ‏لدى القطاعات الشريكة‎.

– الحوار بين القطاعين العام والخاص‎
تعتمد رؤيتنا على تسهيل عملية الحوار بين القطاعين العام والخاص عبر محورتها حول أهداف ومسائل ‏محددة. كما تعتمد على إرشاد حول كيفية خلق الصلات والمحافظة عليها إلى بعد انتهاء المشروع‎.‎

– أداة تقييم عمل وحدات التنمية الاقتصادية المحلية‎
‏ تصميم أداة لقياس قدرات وحدات التنمية المحلية وذلك لغاية إعطائها فرصة لقيادة وتطبيق عملية التنمية ‏الاقتصادية المحلية على أرض الواقع‎.‎‏
‏ ‏
سوهاج تمساح النيل (نموذجاً)
**********************
‎“ ‎سوهاج تمساح النيل” هو الاسم الذي أطلقناه على الخطة الإستراتيجية التي وضعتها المحافظة ‏للتنمية المستدامة ومتطلباتها وآفاقها ‏المستقبلية 2015/2020 وذلك نظرا للطفرة الاقتصادية التي ‏تشهدها المحافظة خلال الخمس سنوات ‏القادمة والتي سترفع مساهمة سوهاج من الناتج الإجمالي ‏المحلي من 34.7 مليار جنيه إلي 75 مليار ‏جنيه بزيادة قدرها حوالي 30.3 مليار جنيه عما هو الآن ‏‏. وذلك لإمكانية‎ ‎تغيير‎ ‎هيكلها‎ ‎الاقتصادي ‏للمحافظة‎ ‎بشكل‎ ‎جذري‎ ‎ليتحول‎ ‎من اقتصاد‎ ‎زراعي‎ ‎إلى‎ ‎اقتصاد‎ ‎‎صناعي خدمي‎ ‎تلعب‎ ‎السياحة‎ ‎والصناعة ‏فيه‎ ‎دور‎ ‎هام.‏‎ ‎

‏ وتستند‎ ‎رؤيتنا‎ ‎للتنمية المستدامة‎ ‎في‎ ‎إستراتيجية “سوهاج تمساح النيل على‎ ‎عدد من ‏المحاور ‏والمقومات‎ ‎منها توجه‎ ‎الدولة‎ ‎المصرية‎ ‎والقيادة‎ ‎السياسية‎ ‎لتنمية‎ ‎إقليم‎ ‎الصعيد وتصنيفه‎ ‎من‎ ‎الأقاليم‎ ‎ذات‎ ‎‎الأولوية‎ ‎في‎ ‎أجندة‎ ‎التنمية للدولة‎ ‎المصرية، كما تتسم‎ ‎البنية‎ ‎الأساسية‎ ‎بمحافظة سوهاج‎ ‎بكونها حديثة‎ ‎‎نسبياً‎ ‎ولذلك فالمشروعات فيها‎ ‎ستكون‎ ‎قاعدة انطلاق‎ ‎لعملية‎ ‎التنمية‎ ‎المستدامة‎ ‎مثل مش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى