محافظات

إنفعال طبيب على والد حاله أثناء تأدية عمله في مستشفى سوهاج الجامعي..الاتحاد الدوليه

إنفعال طبيب على والد حاله أثناء تأدية عمله في مستشفى سوهاج الجامعي
كتب_محمد المشوم
في واقعه ليست الفريدة من نوعها ولكن حدث بها بعض الملابسات أراد والد الحاله توضيحها للرأي العام، عندما علمنا بالواقعة انتقلنا على الفور إلى مستشفى سوهاج الجامعي لمقابلة الطبيب صاحب الواقعة د(أ. م. ش) 28عام طبيب بقسم جراحه التجميل بمستشفى سوهاج الجامعي ويقيم بشارع الجمهورية، ولكنه رفض الحديث عن الواقعه وأنهى الحديث. ثم أجرينا حديث مع والد الحاله(أ. ك. ا. م) بكالوريوس تجارة ويقيم بجزيرة محروس دائرة مركز أخميم، وبدأ يقص علينا الواقعه من البدايه. بدأت الواقعه عندما ذهبت إلى مستشفى سوهاج الجامعي قسم جراحة التجميل إثر سقوط مياه ساخنة على طفلي الذي لا يتجاوز العامين من عمره مما أدت إلى حروق في أماكن متفرقة من الجسم وبعد وصولنا إلى المستشفى وعمل طاقم التمريض الإسعافات الأولية وتركيب المحلول بعدها اكتشفت ظهور ورم في يد طفلي (انتفاخ في ذراعه) نتيجه وضع الكالونه بعيدا عن الوريد فذهبت إلى الطبيب وأخبرته بالمستجدات فطمأنني وقال لا يوجد مخاوف على الحاله ثم جاء فرد أمن وطلب منا الخروج من مكان الكشف ولكن بطريقه غير آدمية فطلبت منه التعامل معنا بأسلوب أفضل من هذا فقال لي هذا عملي واقوم به وأثناء حديثنا يمر الطبيب المتابع للحالة وبدأت وانا في حالة سيئة حزنا على طفلي اتحدث مع الطبيب عن حاله طفلي وبدأت بالإستفسار عن بعض الملاحظات والتغيرات التي شاهدتها في طفلي، فقال الطبيب انا اعلم بالحالة، فربما كان الطبيب مشغول ولديه عمل فلم يعطني الرد الكافي ليطمأنني ومع تدخل فرد الأمن مره اخرى بطريقه غير مناسبه بدأت المشادات الكلاميه بيني وبين فرد الأمن والطبيب وانفعل الطبيب علي مما أدى إلى حدوث مشادات كلامية وبعض المناوشات من قبل الطبيب وتم انتهاء المشادات بيننا بتدخل بعض الأشخاص ، ثم انتقل الطبيب إلى نقطة الشرطة بمستشفى الجامعه مقر عمله وقام بعمل مذكرة بالواقعة لوالد الطفل إثر المشادة التي حدثت بينهم فتفاجئ والد الطفل بالمذكره لأنه لا يريد الدخول في مشاكل علي شئ لا يستحق، ثم قام والد الحاله بتحرير محضر بالواقعة رقم 6859 جنح قسم ثان سوهاج بتاريخ 10/11/2018 ضد الطبيب بالتعدى عليه وكذلك مذكرة الطبيب تحمل نفس رقم المحضر وبدأت الواقعه تسير في الإجراءات القانونية اللازمة لكلا الطرفين. وأضاف والد الطفل قائلاً انا ابني بين أيديهم فكيف لي أن اخلق مشاكل معهم وعلى الطبيب أن يمتلك جانب من الحكمه في تعامله مع الحالات والمرافقين والتعامل بأسلوب آدمي فالجميع سواسيه فالطبيب يلقب بملاك الرحمة ويجب على المواطن احترام الطبيب وعدم التجاوز في حقه. انتظرونا في متابعه سير القضيه واخر المستجدات فتابعونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى