حوادث

تطورات جديدة بشأن اتهام محاسب حلوان وزوجته بتنظيم حفلات جنسية في العجوزة…جريدة الاتحاد الدوليه

ممارسات شاذة- تعبيرية

حددت محكمة جنح العجوزة جلسة 31 يناير للحكم في قضية شبكة تبادل الزوجات بعد أن تم القبض على محاسب بحلوان وزوجته، قاما بإنشاء صفحة على شبكة الإنترنت؛ لاستقطاب راغبى المتعة الجنسية.
كانت  البداية بورود معلومات إلى العقيد أحمد طاهر نور الدين، الضابط بالإدارة العامة لحماية الآداب، مفادها قيام شخص بإنشاء صفحة على موقع «فيس بوك» تحت اسم “سالي محمد” تحتوي على بعض الجمل نصها: “نحن زوجين راقيين نبحث عن تحرر راقي عائلى وياريت نفهم ده كويس.. تبادل زوجات” ويعلن صاحب الصفحة من خلالها عن نفسه لممارسة أعمال الفجور وتقديم نفسه وزوجته لممارسة الجنس الشاذ بنظام تبادل الزوجات. 
كما يدخل على مشتركى «فيس بوك» من خلال خاصية الرسائل بتطبيق ماسنجر؛ لإقناع المشتركين على الممارسة الجنسية الشاذة ويرسل صورا جنسية إباحية وأفلاما جنسية جماعية يعلن خلالها رغبته في الممارسة ويحث العامة على ذلك النشاط المؤثم.
تم الدفع بأحد المصادر السرية الموثوق فيها والسابق التعامل معها في هذا الشأن للتواصل مع المتحرى عنه من خلال إرسال طلب صداقة وفور ذلك قام المتحري عنه بالترحيب به وعرض نفسه وزوجته للممارسة الجنسية وأرسل صورًا وأفلامًا إباحية لإقناع المصدر بالممارسة معلنا أنه شاذ جنسيا ويرغب في تقديم زوجته للممارسة الجنسية الجماعية الشاذة بنظام تبادل الزوجات وحدد الموعد والمكان بميدان سفنكس بدائرة قسم شرطة العجوزة.
عقب تقنين الإجراءات، تمكنت مأمورية برئاسة العقيد  شريف صلاح، بالاشتراك مع العميد حسن النجار، والرائد وليد عبد الحكيم من ضبط المتهم وبصحبته سيدة وبفحص بطاقات إثبات الشخصية تم التأكد من أنهما زوجان شرعيان وتبين أن الأول يدعى «محمد. م. م»، 39 سنة، مقيم حدائق حلوان محاسب بشركة القاهرة لإنتاج الكهرباء وزوجته «رقية. ع»، 40 سنة سعودية الجنسية من أصل مصري. 
تم ضبط المتهمين وبمواجهة الأول بما أسفر عنه الضبط اعترف بارتكابه الواقعة وأفاد باعتياده اصطياد الزبائن الراغبين في الممارسة الجنسية الشاذة بهذا النظام بهدف إشباع رغباته الشاذة.
وتحرر عن ذلك المحضر رقم 740 لسنة 2019 جنح العجوزة وجار عرضه على النيابة للتحقيقات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى