التعليم

حقا …تستحقى التكريم سيدتى ..جريدة الاتحاد الدوليه

حقا …تستحقى التكريم سيدتى .

بقلم /دكتوره مني جنا 

حقا …تستحقى التكريم سيدتى … بنقابل فى حياتنا نماذج لستات كتير، الأم الأبوة الطالبة الأخت ولكل منهم حكاية تستحق نتكلم عنها، وأكيد هكتب عنها فى يوم، لكن أنا النهاردة هكتب عن نموذج مختلف نموذج يستحق التقدير نموذج فعلا يستحق يتقال عليه ست بـ100 راجل. ‎هتكلم عن ستات بتشيل رجالة وبيوت، الراجل قاعد فى البيت والست هى اللى بتشقى وبتجرى على لقمة العيش وفاتحة البيت.. دول الستات اللى بـ100 راجل، شايلين مسؤولية الراجل والبيت والعيال ونفسهم. ‎وفيه ست لقت نفسها فجأة من غير راجلها، الزوج اتوفى وبقت ست البيت وراجله، نزلت واشتغلت وحفرت فى الصخر علشان تربى ولادها وتكبرهم، جت على نفسها كتير علشان الأهم اللى هم ولادها. ‎فعلا ما فيش مستحيل طول ما فيه إصرار وعزيمة. ‎وفيه ستات سعادتها بتيجى من إسعادها للى حوليها، إنها تشوف عائلتها وأصحابها مبسوطين ومرتاحين وإن هى يكون ليها دور فى ده، ساعدتها إنها تساعد حد محتاج، ساعدتها إنها تطيب خاطر اللى قدمها. ‎وفيه نوع تانى من الستات ربنا ما أردش إن يكون فيه فحياتهم راجل، ودول كتير، الستات دول مش محتاجين لراجل علشان يديهم قيمة أو مكانة، دى ستات بتشتغل وبتنجح وبتوصل لأعلى المراكز. ‎أى ست مش محتاجة راجل علشان تثبت نفسها أو تبقى سعيدة، هى اللى تقدر تسعد نفسها بنفسها. ‎سنة الحياة إن الراجل والست بيكملوا بعض بس لو محصلش نصيب أى ست قادرة تبقى نفسها وتنجح وتبقى سعيدة. ‎الرضا والسعادة مش الراجل اللى بيحققهملك، إنتِ اللى بتتحكمى فى حياتك، حتى لو متجوزة ومرتبطة أنتِ الللى بإيدك تسعدى نفسك، ماتوقفيش ساعدتك وراحة بالك فى إيد أى حد مهما كان. ‎تحية كبيرة لكل زوجة قامت بدورها من أجل أسرته، وتحية كبيرة لكل سيدة اضطرتها الأيام إنها تقوم بالمشوار ده لوحدها، تحية لكل ست انكسرت ورجعت تقف تانى أقوى. ‎الستات نص المجتمع، وهم اللى بيربوا أجيال، عليها مسؤوليات كتيرة أوى وهم قدها وقدود. ‎متخليش حد يحسسك إنك درجة تانية، وثقى فى نفسك واعرفى أهميتك وقيمتك. ‎فى شهر مارس شهر تكريم المرأة يا سيدتى العظيمة أنتِ تستحقى كل التقدير والامتنان. ‎أنتم كلكم ستات 100/100 وفخر لينا كلنا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى