عاجل اهم الاخبار

لولا الاحلام!!! لماتت عقولنا اختناقا بما يفعله الواقع

. والمستحيل هو مالم يكتبه الله لك وليس ماعجزت عنه انت فى الوقت المناسب ستأتيك الاحلام المتاخرة لتكتب فى القلب فرح مختوم ..ونعم العبد كان صبورا. الحلم يبدأ بخطوه وانا اعلم أن الله يعز من يشاء ويذل من يشاء……

كن مؤمن بأن الله خزائنه مملؤه بالخير والرزق.. الحمد لله دائماً وأبداًكل منا في داخله حلم يسعى لتحقيقه أو ربما لن يتحقق..ليقف وقتها عاجزا بين ذاك الحلم والواقع المرفوض.. مجبراً أن يعيشه ..في تلك اللحظة تأتي حالة الضياع ولكن لا يعلم حكمه وان كل شئ بوقته ومكتوب واحيانا تكون احلام خياليه.لكم حرية الاحلام،

و التمني، و الرغبات التي ربما تتحقق، و ربما لا، إلا أنكم يجب أن تعلمو أن أحلامك، و أهدافك، و أمنياتك ليست كلها قابلة لأن تتحقق و تصبح واقعا، و أنك لن تستطيع رسم خطوط هذا العالم كما تريد و ترغب، فليس أكثر الناس سيستجيبون لما تتمناه، أو لما تدعوهم إليه، و إن امتلكت كل مقومات الجذب و الإقناع، و التأثير، لقوله تعالى: وَما اكثرالنّاسِ وَلَو حَرَصتَ بِمُؤمِنينَ﴿١٠٣﴾

كل الاحلام التي حلمنا بها لم تتحقق تحققت فقط الاحلام التي لم نحلم بهاكل الاشخاص الذين تمنينا أن نلتقي بهم لم نلتق بهم إلتقينا فقط بالاشخاص الذين كان يجب الا نلتقي بها كل الصفات التي قضينا العمر في محاولة تجنبها من الغرباء..تلقيناها علي وجوهنا بزعل من المقربين كل الدموع التي حبسناها في عيوننا للحظة فرح قادمة..كلهم جميعها في ليال حزن طويلةكل السهام التي حرصنا علي الا تصيب صدورنا المحمية

بأيدينا تلقيناها بغفله في ظهورنا المكشوفةوقد تأتي الاحلام في غير وقتها وأنت لا تبالي، وتستجاب دعوات قد تظن أنها مستحيل..الاحلام تتحقق والمستحيل يصبح ممكن لمن أمن بنفسه وقدراته وعمل وأمن بمن حوله واعمل ان المستحيل هو مالم يكتبه الله لك وليس الواقع فى الوقت المناسب ستأتيك الاحلام المتاخرةلتكتب فى القلب فرح مختوم ..ونعم العبد كان صبورا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى