اخبارعربيه

إيران: احتجاز بريطانيا لناقلة النفط في جبل طارق انتهاك للاتفاق النووي

متابعة _ عيشة الزقزوق

قال عباس عراقجي، مساعد وزير الخارجية الإيراني،  الأحد، إن احتجاز بريطانيا لناقلة نفط إيرانية في جبل طارق انتهاك للاتفاق النووي المبرم عام 2015.

ونقلت وكالة “إيسنا” الإيرانية عن عراقجي، وهو أيضا عضو بارز في الفريق الذي تفاوض بشأن الاتفاق، القول “شهدنا احتجاز ناقلة نفط إيرانية تحمل نفطا إيرانيا في مضيق جبل طارق وهو ما نراه انتهاكا (للاتفاق النووي)… وعلى الدول المشاركة (في الاتفاق النووي) ألا تضع العراقيل في طريق تصدير النفط الإيراني”.

واحتجزت سلطات جبل طارق مؤخرا ناقلة عملاقة، وفق مزاعم بأنها تحمل نفطا خام إلى سوريا.

ووفقا لرئيس وزراء جبل طارق، فابيان بيكاردو، فقد جرى اتخاذ هذا التدبير على خلفية “المعلومات التي تعطي حكومة جبل طارق أسبابا معقولة للاعتقاد بأن السفينة “غريس1″، قامت بانتهاك عقوبات الاتحاد الأوروبي المرتبطة بسوريا”.

ومن جانبها نفت طهران توجه الناقلة إلى سوريا، واصفة عملية احتجازها بأنها نوع من القرصنة، وحذرت كذلك من أن الإجراء البريطاني لن يبقى من دون رد.

وأكدت لندن، استعدادها للإسهام في الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة لدى سلطات جبل طارق في مقابل ضمانات إيرانية بأن الناقلة المحملة بالنفط لن تتوجه إلى سوريا، التي تخضع لعقوبات من الاتحاد الأوروبي تحظر توريد النفط إليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى