عاجل اهم الاخبار

صدور كتاب النظام الأمريكي الجديد وفن إدارة العالم د/ السيد أبو عيطه

بقلم سفيرة الإعلام العربي إيمان خليفه

صدور كتاب النظام الأمريكي الجديد وفن إدارة العالم عن مكتبة مدبولى للطبع والنشر والتوزيع للكاتب الكبير الدكتور / السيد أبو عيطة الخبير في الشئون الدوليه ومكافحة الإرهاب والفكر المتطرف تعكف هذه الورقة العلمية على دراسة وتحليل أطر النظام العالمي وقواعد التعامل الدولي في ضوء النظام الأمريكي الجديد ،

ذلك لأنفراد الولايات المتحدة الأمريكية ومنذ نهاية القرن الماضي بقيادة العالم المعاصر وارتدائها زي رجل القانون والسلطه العامة في المجتمع العالمي لتؤدب بنفسها أو مع جيرانها من الأوربيين أو من تشاء من دول التحالف كل من تسول له نفسه التهاك القواعد المعيارية التي رسمتها الأمريكية حيث أصبحت البشرية أمام نظام دولي يعبر فقط عن إرادة الإدارة الأمريكية وليس عن ضمير الجماعه الدولية ،

ويتناول هذا الإصدار في طبعته الجديدة قضية قواعد التعامل الدولي من منظور الإدارة الأمريكية كما يناقش السلام العالمي في الشرق الأوسط ومستقبل البشرية في القرن الحادي والعشرين حيث جاء في مقدمة المؤلف والمفكر العالمي الدكتور / السيد أبو عيطة أننا نكتشف قرنا بعض قرن وجيلا بعد جيل وفي دولة تلو الأخرى الغني منها والفقير الإستثنائي منها وغير الإستثنائي ، أن الهرطقة الاقتصادية التي يمارسها الباحثون

عن مصالحهم في هذا النظام ، قد عمقت من جراح دول الجنوب كما زادت من ألام دول المشرق وعمقت الفجوة بين الدول المتقدمة والدول الأخذة في النمو. ويوسع المنتصرين الأن في أمريكا والغرب أن يفخروا بما حققوه ولن تتجسد في الوطن العربي ولا غيره تلك الأمال الرومانسية الحالمة بالديمقراطية والأسواق الحرة ،

فتلك أضغاث أحلام أما الواقع فتسيطر على مستقبله الولايات المتحدة منفردة بوصفها النموذج والمثال والقدوة والقائد وحكومة العالم اليوم وغدا. ومن حقنا أن نتسائل إلى أي مدى سيستمر هذا الوضع؟ هل المصير هو بناء مجتمع عالمي يتكون من جذر من الأغنياء يحيط بها بحر شاسع من البؤساء والمعدمين مع سيطرة الهوى الإستبدادي لجميع أشكال الحكم لهذه الشعوب البائسة

أم ستتمكن المقاومة الشعبية التي يمكن لها أن تتحول إلى مقاومة عالمية من تفكيك تلك البنى القائمة على العنف والإرهاب والهيمنه لتتمكن من تحقيق القيم القديمة قدم الزمان والمكان الساعية إلى نشر الحرية والديمقراطية والمساواة والتسامح والعدالة والفضيلة؟ تلك القيم التي يتم إجهاضها يوما بعد يوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى